والــي ولايــة باتنة خلال زيـارة تفقدية لمسار التنمية الجوارية
ضرورة إتمام إنجاز المشاريع السكنية برأس العيون في وقتها

في إطار مراقبة التسيير العمومي للمال العام، قام والي الولاية “عبد الخالق صيودة” الأربعاء الماضي ،بزيارة عمل وتفقد للوقوف على مسار إنجاز مشاريع التنمية الجوارية ببلدية رأس العيون في قطاعات السكن، الصحة، الشباب والرياضة، المياه، الغاز الطبيعي والكهرباء الريفية.

هذا و على هامش زيارة والي الولاية إلى مشاريع إنجاز 530 مسكن في مختلف الصيغ؛ 100 سكن عمومي ترقوي مدعم، 230سكن عمومي إيجاري و200 مسكن في إطار وكالة عدل ببلدية رأس العيون، حيث شدد على المديريات المعنية ومؤسسات الإنجاز على ضرورة استكمال إنجازها في أقرب الآجال الممكنة وذلك وفقا لما يتضمنه دفتر الشروط، وفي حالة عدم التزام مؤسسات الإنجاز بالشروط المقررة والآجال المحددة فإنه سيتم فسخ عقد الصفقة وإدراجهم ضمن القائمة السوداء.
ومن أجل ضمان تسريع وتيرة الأشغال لتسليم السكنات إلى المستفيدين منها، تم تنظيم لقاء والي الولاية مع مدير المؤسسة المكلفة بإنجاز سكنات صيغة عدل للبحث في أسباب تأخر الأشغال، كما أنه تم الإقرار بمنح عقود السكن الترقوي العمومي المدعم بداية الأسبوع المقبل وذلك بالتنسيق مع مدير أملاك الدولة والمحافظ العقاري.
من جهة أخرى قام والي الولاية “عبد الخالق صيودة” بتكليف مديري السكن، ديوان الترقية والتسيير العقاري بالمتابعة الدورية للمشاريع السكنية قيد الإنجاز ببلدية “سقانة” وتنظيم اجتماع بالولاية لتقديم حصيلة مسار تقدم الأشغال، مؤسسات الإنجاز وآجال انتهاء الأشغال وتسليم السكنات.

وخلال تفقده مقر روضة أطفال ببلدية رأس العيون والذي لم يتم استغلاله لهذا الغرض، اتخذ والي الولاية قرارا بتحويله إلى قاعة علاج ،ثم إلى عيادة متعددة الخدمات في المدى البعيد نظرا لأهمية هذا الهيكل الحيوي بالنسبة لسكان المنطقة في تحقيق أهداف الصحة الجوارية.

أما بالنسبة للمؤسسة العمومية الاستشفائية ببلدية رأس العيون ،فعند تفقده لها رفقة الهيئة التنفيذية المعنية بالمشروع، فقد قام السيد “عبد الخالق صيودة” بإعطاء تعليمات صارمة بضرورة تهيئة المؤسسة بالموارد البشرية والمادية في أقرب الآجال الممكنة وذلك من أجل ترقب تدشينه في شهر مارس القادم.
ومن أجل هدف ضمان التغطية الكاملة لإقليم ولاية باتنة بالغاز الطبيعي والكهرباء الريفية، قام والي الولاية بمنح إشارة بدأ الأشغال لمشروعي؛ ربط “كندة” والمشاتي المجاورة لها بشبكة الغاز الطبيعي لفائدة 2021 عائلة بقيمة مالية تقارب 25 مليار سنتيم خلال مدة إنجاز حددت بـ 12 شهرا، وتزويد سكان مشتى “عين تاسة” بالكهرباء الريفية بتكلفة مالية تتجاوز 800 مليون سنتيم ،وهذا على عاتق ميزانية الولاية.
ولتحقيق التنمية الجوارية في مختلف القطاعات أقر والي الولاية أيضا بالتنسيق مع مدير الشباب والرياضة ورئيس المجلس الشعبي البلدي، بفتح باب الاستثمار لتهيئة المسبح البلدي ليتمكن استغلاله خلال فصل الصيف،كما أكد خلال زيارته للخزان المائي بمشتى “الرشيقة” ببلدية رأس العيون أن يتم ضمان توفير المياه الصالحة للشرب لمداشر “رشيغة” و”ديار ناجي” على مدار 24/24 ساعة.
فريدة حدادي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.