في الدوري الفرنسي.. كريم زياني يُقلد “نطحة” زيدان الشهيرة

صنع اللاعب الدولي الجزائري السابق كريم زياني، الحدث في فرنسا نهاية الأسبوع الماضي عندما قام خلال مباراة في دوري الدرجة الثانية الفرنسي، بالاعتداء بضربة “رأس” على أحد لاعبي الفريق المنافس، أعادت إلى الأذهان “النطحة” الشهيرة التي وجهها النجم الفرنسي السابق ذو الأصول الجزائرية زين الدين زيدان، للإيطالي ماركو ماتيراتزي في نهائي مونديال ألمانيا عام 2006.

والتقى فريقا أورليان ولانس على أرض الأخير في الجولة الـ23 من بطولة الدرجة الثانية الفرنسية، كانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي عندما قام كريم زياني لاعب نادي أورليان بالاعتداء على اللاعب المالي لنادي لانس سليمان ديارا، حيث قام بـ “نطحه” وطرحه أرضا، في الدقيقة الـ40 من زمن الشوط الأول، ليقوم الحكم برفع البطاقة الحمراء في وجه “النجم” الجزائري السابق وطرده من الملعب، وغادر على إثرها أرض المباراة التي انتهت لمصلحة أورليان بهدف لصفر.

وبالعودة لحيثيات هذه الحادثة “العنيفة”، فقد ذكرت تقارير صحافية أن المالي سليمان ديارا، قام باستفزاز الجزائري عبر اندفاعه البدني ما تسبب في كدمات للاعب الجزائري الذي ضاق ذرعا بذلك قبل أن يوجه لغريمه ضربة رأس قوية. وحسب ذات المصادر فإن لجنة الانضباط بالدوري الفرنسي قد تسلّط عقوبة صارمة على اللاعب الجزائري على خلفية هذا التصرف.

ويعرف زياني بحماسته الشديدة وإصراره على التألق والظهور وتحقيق الفوز، وهو ما تسبب في تصرفه بتلك الطريقة والخروج عن قواعد الانضباط والروح الرياضية.وسبق لزياني أن عاش مواقف مماثلة خلال مسيرته الاحترافية، حيث رصدت عدسات المصورين اشتباكه في التدريبات مع النجم البوسني إدين دزيكو لاعب روما الإيطالي الحالي، عندما كان اللاعبان ينشطان في نادي فولسبورغ الألماني عام 2008.

وطيلة مسيرة زياني الاحترافية التي تمتد على مدار 18 عاما، حصل اللاعب على ثماني بطاقات حمراء، وبدأ مسيرته مع نادي تروا الفرنسي عام 2001، قبل أن ينتقل إلى نوادي لوريون وسوشو ومارسيليا الفرنسية، ثم نادي فولسبورغ الألماني، وبعدها انتقل إلى نادي قيصري سبور التركي، ثم خاض تجربة في دوري نجوم قطر مع فريقي الجيش والعربي، وأخرى في الدوري الإماراتي مع ناديي عجمان والفجيرة، قبل أن يعود إلى أوروبا من بوابة نادي بيترولول الروماني، وأخيرا نادي أورليان الناشط في بطولة الدرجة الثانية الفرنسية.

كما خاض زياني تجربة مميزة مع المنتخب الجزائري ما بين 2001 و2004 ولعب خلالها 62 مباراة مسجلا 5 أهداف، وشارك في مونديال جنوب إفريقيا 2010، وكان وراء تأهل المنتخب الأخضر إلى هذا المحفل الكروي العالمي، بتمريرة حاسمة لزميله عنتر يحيى الذي وجه “صاروخية” سكنت شباك المنتخب المصري خلال اللقاء الفاصل الذي جمع الجزائر ومصر بمدينة أم درمان السودانية في نوفمبر من العام 2009، كما شارك زياني في نسختين لكأس أمم أفريقيا، الأولى في تونس عام 2004 والثانية في أنغولا في العام 2010.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.