أديس أبابا و بصفته ممثل رئيس الجمهورية في أشغال القمة الـ30 :
بأويحيى يبرز جهود الجزائر في مجال مكافحة الفساد

قال الوزير الأول أحمد أويحيى أمس بأديس أبابا بصفته ممثل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في أشغال القمة الـ30 لرؤساء دول و حكومات الاتحاد الإفريقي أن الجزائر تستمر في تشجيع كافة مبادرات السلم في أفريقيا مع إيلاء أهمية كبرى للقضاء على الإرهاب والشبكات الإجرامية.

وفي تدخله خلال دراسة تقرير مجلس السلم والأمن حول النشاطات ووضع السلم والأمن في إفريقيا تأسف اويحيى “لاستفحال بؤر الأزمات والتوتر في القارة” منوها “بالتقدم الأكيد” المسجل في عدة مناطق في أفريقيا في مجال السلم والأمن الحيوي،حيث في هذا الصدد ذكر أويحيى مالي التي “تواصل الجزائر تحت القيادة الرشيدة للرئيس بوتفليقة تعاونها المثالي معه في مجال متابعة تطبيق اتفاق السلم و المصالحة” موضحا أن هذا الاتفاق سجل “تقدما معتبرا لاسيما في المسائل المؤسساتية والدفاع والأمن”.
وبهذا الصد أردف يقول إن الجزائر جددت دعوتها للموقعين على اتفاق الجزائر “من أجل العمل أكثر على الإسراع في تخصيص مساهماتها لإنجاح مسار السلم لصالح الشعب المالي بأكمله و تعزيز السلم والأمن في شمال مالي”،وأكد أويحيى أن الجزائر تولي “أهمية كبرى” للقضاء على الإرهاب والشبكات الاجرامية العابرة للأوطان بمنطقة الساحل موضحا بهذا الصدد انها تنسق مساهمتها في هذا الكفاح مع الدول المعنية ضمن لجنة الأركان العملياتية المشتركة.
وقال الوزير الأول إن “بلدي الذي يشيد بالتضامن الدولي من أجل الأمن في الساحل يقدم من جهته دعما متعدد الاشكال جوهري و مباشر لكل دولة من دول المنطقة لتعزيز قدراتها الدفاعية و الامنية”.
وفي هذا السياق أوضح أن الجزائر تشيد بموافقة مجلس الأمن على مخطط عمل الممثل الخاص للأمم المتحدة في ليبياي مضيفا أن الجزائر “تعرب عن ارتياحها كذلك لإعلان مجلس الأمن الذي يؤكد بأن الاتفاق السياسي لشهر ديسمبر 2015 يبقى الإطار الوحيد القابل للاستمرار من أجل تسوية الأزمة الليبية”،كما صرح الوزير الأول قائلا “يشيد بلدي كذلك بإعلانات مختلف الأطراف الليبية لصالح الانعقاد المقبل لانتخابات ديمقراطية لأننا واثقون من أن أشقائنا الليبيون قادرون على استتباب السلم و الأمن والوفاق الوطني في منأى عن أي تدخل أجنبي”.
وفي هذا الشأن أوضح أويحيى بأن الجزائر تعبر “عن أملها في أن يحظى الممثل الشخصي الجديد للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء الغربية بالتعاون الكامل للطرفين من أجل تسوية هذه المسألة طبقا للوائح الأمم المتحدة”، أبرز الوزير الأول, أحمد أويحيى بصفته ممثل رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة في أشغال القمة الـ 30 لرؤساء دول و حكومات الاتحاد الإفريقي الجهود التي تبذلها الحكومة الجزائرية قصد مكافحة آفة الفساد.
وفي رسالة وجهت إلى قمة الاتحاد الإفريقي حول موضوع “الانتصار في مكافحة الفساد: مسار مستدام لتحويل إفريقيا” الذي اختارته المنظمة القارية كشعار لسنة 2018, أبرز اويحيى الجهود التي بذلتها الحكومة الجزائرية قصد مكافحة هذه الآفة, مذكرا بان الجزائر كانت من بين “البلدان الأولى التي صادقت على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد و الاتفاقية الإفريقية لسنة 2006 حول الوقاية من الفساد و مكافحته بالإضافة إلى الاتفاقية العربية المتعلقة بنفس المسألة”.
آيت سعيد.م

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.