1400 طن من النفايات المنزلية بالعاصمة يوميا في رمضان

رغم أن القدرة الشرائية ذوي الدخلين البسيط والمتوسط في انهيار

2٬575

خلال الأربعة أيام الأولى من الشهر الفضيل، تم تسجيل تبذير حوالي 4 أطنان من الخبز، وهنا تطرح تساؤلات كثيرة حول مدى وعي المواطن في ظل تدهور القدرة الشرائية والتهاب الأسعار .

 

هذا وحسب المكلفة بالإعلام على مستوى مؤسسة “نات كوم” سمية يعقوبي، أنه تم رفع 4 آلاف كلغ من الخبز خلال أربعة أيام الأولى من رمضان، وأوضحت أن كمية النفايات المنزلية تزداد بشكل معتبر في الشهر الفضيل مقارنة بالأيام العادية، حيث تقوم المؤسسة برفع 1400 طن من النفايات المنزلية يوميا في رمضان.

 

وأضافت، إن مصالحها تسجل ارتفاع النفايات المنزلية خلال رمضان مقارنة بالأيام العادية، حيث تقوم برفع حوالي 1100 طن من النفايات يوميا خلال الأيام العادية في حين ارتفعت في رمضان بحوالي 20 إلى 30 % .

 

عن دوريات المؤسسة منذ حلول الشهر الفضيل، قالت يعقوبي، أنه يتم تخصيص شاحنات إضافية للعمل، أي حوالي 20 شاحنة لتعزيز عمل 290 شاحنة تعمل على مستوى إقليم 26 بلدية عبر العاصمة،علاوة عن تكثيف عملية غسل الطرقات وإضافة حاويات لجمع الخبز باعتباره أكثر المواد تبذيرا.

 

من جهة أخرى تُطرح هنا عدة تساؤلات عديدة عن مستوى الوعي الاستهلاكي في ظل الأرقام المخيفة التي تكشف عنها دوريا مؤسسات التنظيف مع حلول شهر رمضان من كل سنة، خاصة وأن القدرة الشرائية للعائلات ذوي الدخلين البسيط والمتوسط في انهيار متواصل، بالنظر إلى التهاب بورصة أسعار الخضر والفواكه ومختلف المواد الغذائية واسعة الاستهلاك أسابيع قبل حلول الشهر الفضيل..؟ !

 

التعليقات مغلقة.

الاخبار::