يوم إعلامي وتحسيسي حول الأساليب الحديثة للتكفل بالمرضى

3٬484

أكد أطباء وأخصائيين في فقر الدم عن ضرورة المراجعة الدورية لمريض الهيموفيليا لتفادي مضاعفات المرض والمتمثلة في النزيف الدموي والتي في كثير من الأحيان تؤدي للموت المحتم.

وهذا خلال يوم إعلامي وتحسيسي بقاعة المحاضرات بمستشفى الضربان بحي الجسر الأبيض ومن تنظيم جمعية الضياء مرضى الهيموفيليا في عنابة وبمشاركة أساتذة وأخصائيين في طب الأسنان وأطباء نفسانيين وبحضور عدد من مرضى الهيموفيليا.

وأوضح أطباء في فقر الدم الأساليب الحديثة لكيفية التكفل بالمرضى والمتبعة للحيلولة دون حصول مضاعفات، ناهيك عن كيفية استعمال الحقن في البيت دون اللجوء إلى المكوث بالمستشفى،حتى يستطيع المريض متابعة حياته عاديا، كما أشار أطباء الأسنان إلى كيفية استعمال فرشاة الأسنان خاصة بالنسبة للأطفال وتفادي نزيف اللثة التي قد تؤدي إلى نزيف حاد، كما أكد جميعهم على ضرورة اللجوء إلى المستشفى في حالة حدوث أي نزيف حتى يتمكن الأطباء من إيقافه قبل فوات الأوان.

وفي ذات السياق، أكد رئيس جمعية الضياء على ضرورة تكاثف الجهود للوقاية من مخاطره التي غالبا تؤدي إلى الإصابة بإعاقات جسدية وحتى الوفاة خاصة لدى الأطفال الذين لم يتعودوا على كيفية العيش مع هذا المرض.

وتجدر الإشارة إلى أن مرض الهيموفيليا مرض شائع يعاني فيه المريض من نقص أنظمة تجلط الدم، مما يتسبب أي جرح ولو سطحي في نزيف حاد يؤدي إلى الموت، حيث يصيب الذكور أكثر،وتحمل الإناث المرض لأطفالها لذلك يؤكد الأطباء على ضرورة البحث في التاريخ الطبي للمصابين بالهيموفيليا في العائلة.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::