ولاة الجمهورية يلتقون بعديد الجمعيات بالولايات

0 221

تلقت العديد من الجمعيات الولائية والمحلية دعوات رسمية من قبل الولاة عبر مختلف الولايات، قصد المشاركة اليوم في ندوات ولائية محلية تضم منخرطين بجمعيات رسمية ومحلية قصد المشاركة بدعوى انتمائهم للحراك الشعبي لينتخبوا ممثليهم تحت رعاية الولاة للمشاركة في الندوة الوطنية الجامعة التي دعا إليها رئيس الجمهورية في رسالته الأخيرة

وحسب الكثير من المعنيين بالحراك الشعبي،أن عددا من الفاعلين الرسميين من الجمعيات واللجان المحلية تلقوا دعوات رسمية من ولاة بعض الولايات قصد المشاركة اليوم في لقاءات رسمية تحت رعاية الولاة والجماعات المحلية بقصد الإشراف على انتخابهم لممثلين للنيابة عنهم وعن الملايين الذين خرجوا منذ أزيد من شهر من مختلف أطياف وفئات المجتمع وباختلاف المستويات والأعمار للنيابة عنهم بشكل رسمي في الندوة الجامعة الوطنية التي دعا إليها رئيس الجمهورية عبر رسالته الأخيرة

يأتي هذا اللقاء الذي كانت دعواته بشكل رسمي وشبه سري في ظرف حساس تمر به البلاد في محاولة لفرض سياسة الأمر الواقع من قبل الجماعات المحلية على مستوى مختلف ولايات الوطن وهذا ما يدعو للسؤال عن أهمية هذه اللقاءات المحلية بعيدا عن صوت الشارع الذي يبدو أنه لم يفتر حتى تتحقق مطالب التغيير الشامل ورفض التمديد الدستوري

هذا وأن بعض الجمعيات الوطنية التي عرض عليها الحضور لهذه اللقاءات أنهم قد رفضوها بشكل قطعي ونهائي، مؤكدين تمسكهم بخيار الشارع وأنه لا يمكن لهم حاليا في هذه الأحوال أن يكونوا وحدهم ممثلين عن الشعب والحراك الذي انطلق يوم 22 فيفري الماضي وهو مقبل على جمعته السادسة، لكن الموضوع ولتخوفها من الشارع سيدرس بتأني

كما أفادت عدد من الجمعيات أن هذه اللقاءات والندوات المحلية يمكن أن تكون حسب تصور البعض، محاولة للسطو على بعض الحراك أو محاولة لإجهاضه من قبل بعض الممثلين الذين الكثير منهم لم ينزل للشارع إلا قليلا.

خالد محمودي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::