وقفة احتجاجية وطنية بعد العديد والوعود والتماطل أعوان الحماية المدنية يطالبون بحقوق ومستحقات

3٬312

نظم أمس أعوان الحماية المدنية وقفة احتجاجية سلمية عبر العديد من ولايات الوطن حاملين شعارات ولافتات ،للمطالبة بحقوقهم المهنية والاجتماعية الكثيرة على حد قولهم .

 

وحسب الشعارات المرفوعة فإن عناصر الحماية المدنية يطالبون برفع الأجر القاعدي إلى 24 ألف دينار بدل 15 ألف المعمول به حاليا ، والتقاعد المسبق دون أي شرط ،بالإضافة إلى رفع منحة الخطر, وإلغاء الضريبة على الدخل ،و ضرورة الاستفادة من حصص السكن الاجتماعي, بالإضافة إلى إدراج منحة العدوى بنسبة 100 % .

 

هذا وجاء في بيان المحتجين جملة من المطالب حيث طالبوا بضرورة تطبيقها لان أعوان الحماية يعانون العيش بالقوانين المطبقة عليهم ،وجاء في مقدمة المطالب رفع قيمة منحة التدخلات والخطر والمنصب والاختصاص ، وإدراج الحق المهضوم “منحة كورونا وانتقال العدوى والنقل ،وكذلك إلغاء الضريبة على الدخل وإخراج منحة المردودية من الدخل الشهري وصبها كل ثلاثة أشهر ورفع قيمتها إلى 40 % واحتسابها في التقاعد .

 

كذلك الاستفادة من المنح الخاصة بالأعياد الدينية و الوطنية كباقي القطاعات،فتح مسابقات الترقية الداخلية على أساس الامتحان ،إحالة إلى التقاعد كل من عمل مدة 32 سنة عمره 55 سنة والتقاعد النسبي 25 سنة خدمة فعلية بدون شرط السن .

 

أيضا وإلى جانب تسوية ملف الخدمة الوطنية ،توفير الرعاية الصحية للأعوان وعائلاتهم بالتعاقد مع المصحات الاستشفائية ،تعديل قانون منحة الجنوب الذي لم يعدل منذ 1983،وإضفاء الشفافية على بعثة الحج .

 

وجاء هذا الاحتجاج حسب تصريحات أعوان الحماية المدنية من عدة تراكمات و وعود كاذبة و المقصود بها المماطلة وسياسة الترقيع و الهروب إلي الأمام على غرار باقي القطاعات حتى أصبحنا فالحضيض و زيادة الضغط النفسي و المهني وحتى العائلي و الاجتماعي ، ومطالبنا شرعية ونرجو من قيادة الحماية المدنية تطبيقها.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::