وضع مخطط احتياطي للوقاية من أخطار الفيضانات

0 141

تم بولاية المدية التأكيد على ضرورة الإبقاء على مستوى الحذر والتنبيه الدائم وذلك خلال أشغال المجلس التنفيذي للولاية الذي خصص لدراسة جهاز الوقاية والتدخل ضد أخطار الفيضانات تحسبا لموسم الشتاء.

قال الأمين العام لولاية المدية محمد مرزوقي أنه يتوجب على الهيئات المندرجة ضمن جهاز الوقاية ومكافحة الفيضانات أن تبقى حذرة باستمرار ومنتبهة خصوصا خلال هذه الفترة التي من الممكن أن تشهد اضطرابات مناخية في أي لحظة مشددا على أهمية الجانب الوقائي معتبرا أن نجاح هذا الجهاز مرتبط خصوصا بالنشاطات الوقائية الميدانية خصوصا صيانة شبكات جمع مياه الأمطار ومعالجة المناطق ذات أخطار الانزلاقات والقضاء على النفايات الهامدة على أطراف الوديان موضحا مدير هذا الجهاز الخاص بالتدخل والمنصب من طرف مديرية الأشغال العمومية أنه تم فعليا اتخاذ جملة من الإجراءات على غرار نزع العشب وصيانة حواف الطرقات الوطنية والولائية الواقعة في المناطق المعرضة لأخطار الفيضانات.
وأشار ذات المسؤول إلى قيام مديرية الأشغال العمومية بإحصاء المناطق المعرضة لأخطار انزلاق التربة أو الفيضانات للتكفل بها قبل بداية فصل الشتاء، مضيفا أن الإحصاء أبرز وجود سبع نقاط سوداء تتطلب معالجة لتفادي أي خط انزلاق أو فيضان الوديان من شأنه أن يشكل خطرا على المواطنين أو مستعملي الطرقات، كاشفا أن معظم النقاط السوداء توجد في الجهة الجنوبية والشرقية للولاية وهي الطريق الوطني رقم 40 الرابط بين الشهبونية وبوغزول التي عرفت سنة 2017 و2008 فيضانات كبيرة وأيضا في منتصف سبتمبر الجاري بالإضافة إلى الطريق الوطني رقم 60 أ الذي يربط سغوان بشنيغل إلى غاية حدود ولاية المسيلة كما يجري حاليا إنجاز أشغال صيانة ومعالجة مختلف الطرقات عبر النقاط المذكورة بتسخير مجموع الوسائل الموجودة على مستوى 22 دور صيانة التي تتوفر عليها الولاية في حالة التساقطات الغزيرة للأمطار.
وفي هذا الصدد أفاد المدير المحلي للحماية المدنية ناصر بوشريفي أنه تم إبلاغ السلطات المحلية والبلديات المعنية بهذا الإحصاء لاتخاذ الإجراءات اللازمة قبل موسم الأمطار الغزيرة، مشيرا إلى تحيين مخطط التدخل الشتوي لمواجهة كل طارئ إلى جانب تسخير الوسائل اللازمة على مستوى الوحدات العملياتية للحماية المدنية.

معاد. ح

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::