وسط مخاوف من وصول موجة جديدة مصلحة الإنعاش بالمستشفى الجامعي في سطيف ممتلئة

2٬015

كشف البروفيسور “نبيل مصباح” رئيس قسم الإنعاش والعناية المركزية بالمستشفى الجامعي سعادنة محمد عبد النور بسطيف عن تزايد معتبر لحالات الإصابة بفيروس كورونا خلال الأيام القليلة الماضية، وأن مصلحة الإنعاش بالمستشفى ممتلئة في الوقت الراهن ولا يوجد أي سرير شاغر وهو ما يؤكد حسبه خطورة الوضع في ظل المخاوف من وصول الموجة الثالثة من فيروس كورونا.

مصرحا لإذاعة سطيف المحلية أنه قبل أسبوعين كانت مصلحة الإنعاش فارغة من أي مريض، وحاليا يتواجد عدد من ألمرضى يخضعون للتنفس الاصطناعي، مضيفا بالقول أن المدهش هذه المرة هو دخول شباب أقل من 30 سنة إلى مصلحة الإنعاش لأول مرة منذ بداية انتشار الوباء.
في ذات السياق كشف البروفيسور “مصباح” أن أعراض الكوفيد تغيرت هذه المرة، حيث يتواجد شاب في العناية المركزة بالتنفس الاصطناعي، وجاء يشكو من القيء والإسهال والجهاز الهضمي ولا يشكو من أي مرض، قبل أن تثبت إصابته بالكوفيد مع ترجيح أن تكون الإصابة بالفيروس المتحور، وهو الأمر الذي يثير مخاوف السلطات الصحية لاسيما مع الأرقام المهولة المسجلة في عدد من البلدان الأوروبية.
وذهب البروفيسور في حديثه إلى أبعد من ذلك حينما أكد أن الوصول للموجة الثالثة للوباء وارد جدا خاصة ونحن متأخرين كما قال زمنيا بأسابيع عن العالم، مختتما حديثه بالقول أن الوضعية الوبائية الحالية بالمستشفى غير مطمئنة وتدعو إلى ضرورة أخذ الإجراءات الوقائية المستعجلة والضرورية، مع دعوة الجميع إلى أخذ الحيطة والحذر واحترام تدابير الوقاية من أجل تفادي خطر العودة إلى نقطة الصفر.

بوترعة هروان

التعليقات مغلقة.

الاخبار::