هلع كبير بسككيدة بسبب زلزال قالمة

2٬463

اهتز سكان ولاية سكيكدة على وقع الزلزال الذي ضرب ولاية قالمة أمسية الخميس بقوة 4.8 درجة على سلم ريشتر حسب بيان مركز البحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية والجيوفيزياء، حيث شعر بالهزة الأرضية كل سكان الولاية بسبب قوة الهزة، الأمر الذي دفع الجميع للإعتقاد بأن الزلزال ضرب ولاية سكيكدة كالعادة خلال الفترة الماضية والتي ابتدأت العشر الأواخر من شهر نوفمبر من السنة الماضية وإلى غاية الآن، قوة الهزة أيضا دفعت مصالح الحماية المدنية بالولاية ومن خلال جميع وحداتها إلى الخروج للميدان من أجل الاستطلاع والتعرف على حجم الأضرار المحتمل أن يكون خلفها الزلزال الذي أعقبه هزة ارتدادية أخرى بعد حوالي ساعتين من الزمن بقوة 3.7 على ذات السلم، والأهم من كل ذلك وقوع ضحايا.

حيث أنه ولحسن الحظ لم يتم تسجيل شيء في هذا الشأن، لتبقى حالات الخوف والهلع هي السائدة وسط السكان الذين خرجوا من منازلهم سيما تلك الواقعة في عمارات أو في بنايات هشة آيلة للسقوط مخاقة وقوعها فوق رؤوسهم، وفي تلك الأثناء بقيت مصالح الحماية المدنية في الميدان في حالة تأهب من أجل التدخل في أي لحظة.

للإشارة فإن نشاط زلزالي مكثف شهدة الشرق الجزائري خلال الأشهر الأخيرة، حيث سجل الأول بولاية سكيكدة بقوة 5.2 درجة على سلم ريشتر وضرب تحديد جنوب الولاية ببلدية عين بوزيان، لتعقبه هزات ارتدادية قبل أن يتحول لولاية بجاية والآن يتحول ليضرب ولاية قالمة، وفي كل هذه الهزات ولاية سكيكدة معنية أما بالزلزال مباشرة أو بالشعور بقوتها من بعيد

التعليقات مغلقة.

الاخبار::