نواب المجلس الشعبي الولائي بسكيكدة

تأجيل المصادقة على الميزانية الأولية لسنة 2023 لأجل غير مسمى

20

تسبب انسحاب نواب المجلس الشعبي الولائي من قاعة المداولات في تأجيل المصادقة على الميزانية الأولية لولاية لسنة 2023 سكيكدة إلى أجل غير مسمى، وذلك بمناسبة انعقاد الدورة العادية الثالثة للمجلس، حيث أقدم قبل انطلاقها جل أعضاء المجلس على الخروج من القاعة، ولم تتمكن وساطة كل من المفتش العام للولاية ومدير التقنين والشؤون العامة من دفعهم إلى العودة، الأمر الذي اضطر بالوالي حورية مداحي إلى مغادرة القاعة، قبل أن يقرر بعدها الجميع من أعضاء الهيئة التنفيذية، رؤساء الدوائر، رؤساء المجالس الشعبية البلدية وغيرهم من الحضور.

الأعضاء المنسحبون من الدورة العادية للمجلس الشعبي الولاية التي كانت ستناقش أيضا ملف قطاع الشباب والرياضة مع تقديم تقرير مفصل حول ملفات التسوية الخاضعة لقانون 08/15 المحدد لقواعد مطابقة البنايات وإتمام انجازها بالولاية وأيضا المصادقة على عدد من المداولات، أكدوا في بيان لهم أنه ومن منطلق عدم التجانس في التركيبة البشرية في لجان ونواب الرئيس مما أعاق السير الحسن للمجلس، فقد تم مطالبة رئيس المجلس الشعبي الولائي المنتمي للحزب العتيد بإحداث تغييرات في مختلف الهيئات، لخلق التوازن بين الكتل السياسية المشكلة للمجلس وكذا ضخ دماء جديدة، الأمر الذي وعد بتنفيذه، غير أن ذلك لم يتم خلال أشغال الدورة العادية الثانية للمجلس، ليقوم بتأجيل الأمر في أشغال الدورة الثالثة، غير أن الأعضاء المنسحبون تفاؤوا بعدم إدراج التعديل خلال هذه الدورة.

من جهته، ارجع رئيس المجلس الشعبي الولائي عبد الحميد بن النية سبب انسحاب جل الأعضاء وبالتالي عدم انعقاد الدورة العادية الثالثة للمجلس إلى نقطة خلافية وهي عدم الاتفاق على النظام الداخلي للمجلس وتحديدا اللجان، مؤكدا أنه تم التوصل لتسيير الأمور بطريقة عادية مع الوعد بإحداث التغيير السلس والذي سيكون نسبيا قبل انعقاد الدورة الثالثة أو بعدها، وأضاف أن الأحزاب السياسية الأخرى المشكلة للمجلس أصرت على القيام بالتغيير قبل انعقاد الدورة وأن يكون الأخير بطريقة كلية وهو الأمر حسب عبد الحميد بن النية الذي لا يمكن أن يحدث بسبب أن القانون الأساسي، وكذا النظام الداخلي يمنح سلطة التغيير النسبي أو الكلي إلا في لجنة أو لجنتين، في الوقت الذي يطالب فيه الأعضاء تغيير كلي في اللجان وحتى نواب الرئيس.
للإشارة فإن الحزب المجلس الشعبي لولاية سكيكدة يتشكل من 11 مقعد لجبهة المستقبل، 10 مقاعد للأفلان، 7 مقاعد للأرندي، 5 مقاعد لحزب صوت الشعب، 6 مقاعد لحمس و4 مقاعد لحزب الفجر، وعادت رئاسته لحزب جبهة التحرير الوطني.

غ. بليزيدية

التعليقات مغلقة.

الاخبار::