ندوة حول تاريخ مدينة جيجل القديم من تنظيم جمعية جيجل العتيقة

2٬161

نظمت أمس جمعية جيجل العتيقة لإحياء الثراث الثقافي المحلي محاضرة  تاريخية حول اضاءات ولمحات عن مدينة جيجل في العهد العثماني

قدمها الأستاذ الباحث في التاريخ، عمر رويبح، وذلك بالمركز الثقافي الإسلامي “أحمد حماني” بوسط مدينة جيجل، أين تناول  فيها عدة نقاط منيرة من  تاريخ المدينة، كالأوقاف التي كانت موجودة في العصر العثماني.

كما تطرق الباحث إلى لمحة تاريخية عن جيجل مند الاستعمار الجنوبي ثم حقبة بابا عروج واخوته برباروس ويونس وإسحاق وانطلاقته من جيجل لتحرير بجاية والعاصمة وسواحل الغرب والتزاوج مع العائلات الجيجلية  مل أنتج ما يسمى بالكراغلة، كما تطرق المحاضر إلى وجود 16 اسما قديما لجيجل وأن الأفارقة هم من قاموا ببناء جيجل ،وحديث عن بابي المدينة “باب البحر وباب قسنطينة ” وكذا الأبراج الخمسة وآثارها.

وعرض نماذج من أوقاف مدينة جيجل والمجالس الشرعية إضافة إلى مفهوم الوقف وأهميته في ترقية المجتمع، فيما كانت مناقشات قيمة ومفيدة بين الباحث والحضور أثرت المحاضرة وزادت في جماليتها .

كما تطرق أحد الاساتدة الجامعيين من الحضور إلى مشروع هو لازال الآن فكرة فقط ويتعلق  بالتفكير في إنجاز مجسم للمدينة وعرضها بالمتحف المحلي كتامة المتواجد بوسط المدينة.

عبدالله. ب

 

التعليقات مغلقة.

الاخبار::