نحو تحقيق حلم ترحيل السكان القاطنين في الضيق بسكيكدة

3٬104

سيحقق  المستفيدون من السكن في صيغته العمومي الايجاري وتحديدا فئة “الضيق” القاطنين بلديات دائرة سكيكدة أخيرا حلمهم في الحصول على سكن لائق بعدما وصلت أشغال السكنات المخصصة لهم على مستوى التجمع السكني مسيون إلى النهاية، وكان المسؤول الأول بالولاية عبد القادر بن سعيد قد تفقد أشغال مشروع 1500 مسكن على مستوى ذات التجمع للوقوف على الأشغال الأخيرة التي تسبق تسليم المشروع ومن ثن توزيعه على المستفيدين منه في اقرب وقت ممكن.

حيث قدم في الخصوص تعليمات تتعلق أساسا بضرورة تنظيف الحي السكني وتزيينه بمختلف أنواع النباتات والزهور والورود التي من شانها منح منظر جميل للحي، مع رفع التحفظات المسجلة من قبل المصالح المعنية من أجل السماح للمستفيدين منه شغل سكناتهم الجديدة في أحسن الظروف، وفي نفس الخصوص فقد اجتمع رئيس الجهاز التنفيذي بالولاية على القائمين بالمشروع ممثلين في المدير العام لديوان الترقية والتسيير العقاري المكلف بمراقبة الأشغال ومقاولة البناء من أجل وضع اللمسات الأخيرة قبل تسليم المشروع، الذي ينتظره المستفيدون منه يوما بعد يوم.

بعدما قاموا في وقت سابق بتسديد المستحقات، والآن هم على أهبة الاستعداد للرحيل إلى سكناتهم الجديدة التي انتظروها منذ مدة طويلة جدا، حيث وبعد أن اقتصرت عمليات الترحيل بولاية سكيكدة في وقت سابق على شاغلي السكنات الهشة من الأكواخ القصديرية والبنايات الآيلة للسقوط في أي لحظة فوق رؤوس ساكينها، حل الدور أخيرا على القاطنين في الضيق، حيث يتواجد في البيت الواحد عديد العائلات، لاسيما على مستوى عاصمة الولاية، حيث تتواجد البنايات التي يعود تاريخ تشييدها للحقبة الاستعمارية.

 غ. بليزيدية

التعليقات مغلقة.

الاخبار::