نجم السيتي يقترب من العودة ووضعية محرز تزداد تعقيداً

3٬501

سيكون نادي مانشستر سيتي الأربعاء، على موعد مع خوض ربع نهائي كأس الرابطة الإنكليزية لكرة القدم ضد نادي أوكسفورد يونايتد الناشط في الدرجة الثالثة، في لقاء سهل بالنسبة “للسيتزن” في رحلة الدفاع عن اللقب الذي أحرزه العام الماضي.

وعقد المدير الفني لنادي مانشستر سيتي، بيب غوارديولا، مؤتمراً صحافياً للحديث عن هذه المواجهة لفريقه، كما لم يغفل الحديث عن حالة لاعبيه الصحية، بعد الإصابات التي نخرت جسد الفريق منذ بداية الموسم الجاري.

ومن بين هؤلاء اللاعبين، هناك النجم الألماني ليروي ساني، الذي كان قد تعرض لإصابة خطيرة على مستوى أوتار الركبة في مباراة “الدرع الخيرية”، ضد ليفربول، شهر أوت الماضي.

وأكد المدرب السابق لنادي برشلونة بيب غوارديولا، قرب عودة اللاعب ليروي ساني، حيث بات من المحتمل أن يكون ذلك بداية شهر جانفي المقبل، مما يعني لحاقه بلقاء القمة المرتقب ضد ريال مدريد، شهر فيفري ضمن الدور الـ16 من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وقال غوارديولا في المؤتمر الصحافي: “ليروي ساني يتعافى، الخطوة المقبلة بالنسبة له هي التدرب في الملعب، ثم سيخوض التدريبات بعد ذلك بشكل كامل، وسيكون ذلك رائعاً بالنسبة لنا”.

وجاءت أخبار عودة ليروي ساني للمنافسة، لتعقد أكثر من وضعية النجم الجزائري، رياض محرز، الذي رغم الإحصائيات التي تقف إلى جانبه والفعالية التي يتميز بها كلما سنحت له الفرصة مع مانشستر سيتي، إلا أن ذلك لم يشفع له عند بيب غوارديولا.

ويفضل بيب غوارديولا خلال الموسم الجاري الاعتماد أكثر على البرتغالي بيرناندو سيلفا كجناح أيمن، ورحيم ستيرلينغ يساراً، كما أن هذا الأخير أمام احتمال كبير للعودة إلى منصبه كجناح أيمن مع عودة ساني للمنافسة، وهو ما قد يُعقد أكثر من وضعية رياض محرز، الذي يتفق أغلب المتابعين على استحقاقه لفرصة أكبر في تشكيلة مانشستر سيتي.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::