نادي الجوهرة الإعلامي بجامعة باتنة 01 الثورة التحريرية والإعلام محور يوم دراسي

1٬327

تألق مرة أخرى نادي الجوهرة الإعلامي بقسم علوم الإعلام والاتصال بجامعة باتنة01، وذلك خلال تنظيمه ليوم دراسي بمناسبة اندلاع الثورة المجيدة  والموسوم “الثورة التحريرية والإعلام ..إحياء للذاكرة والتاريخ” وذلك بحضور مميز لنخبة من الأساتذة والمختصين والباحثين في تاريخ الجزائر مع المشاركة المميزة للأمين الولائي للمنظمة الوطنية للمجاهدين  المجاهد العابد رحماني.

جدد الرئيس الشرفي للنادي الدكتورة سارة قطاف في كلمتها بالمناسبة حرص النادي والقائمين عليه على مواكبة كل الأحداث الوطنية والتاريخية التي تشهدها الجزائر بتنظيم عدة تظاهرات علمي واكاديمية وثقافية للمساهمة في تفعيل الأنشطة الثقافية بالجامعة وترسيخ قيم المواطنة والانتماء و الاهتمام بالتاريخ لدى الطلبة الجامعيين.

كما أشار رئيس قسم التاريخ وعلم الآثار الأستاذ زين الدين باشي خلال افتتاحه لأشغال الملتقى إلى أهمية دراسة تاريخ الجزائر والبحث فيه خاصة ما تعلق بالذاكرة الوطنية للجزائريين التي ستبقى من المقدسات والثوابت الوطنية التي تسعى مثل هذه التظاهرات العلمية إلى الحفاظ عليها وتعزيزها.

أما رئيسة النادي الآنسة نجاع إيمان فثمنت بدورها مرافقة أساتذة الجامعة لنشاطات النادي وحرصهم على المشاركة القوية في كل التظاهرات التي ينظمها وهو ما يعكس رغبتهم القوية والصادقة في النقل الحقيقي لتاريخ الجزائر للطلبة واستعداداهم لمشاركتهم البحث فيه وتوفير المادة العلمية لهم مرافقتهم لتكوينهم تكوينا جيدا يؤهلهم ليصبحوا باحثين حقيقيين ومتمكنين.

وقد تضمن برنامج اليوم الدراسي تنظيم جلستين تدخل خلالها عدة أساتذة على غرار الدكتور سمير بن دراجي بمداخلة حول “القيم الإنسانية والحضارية في بيان أول نوفمبر” ثم الدكتور بالعربي عمر من جامعة تلمسان بمداخلة أيضا حملت نفس العنوان بالإضافة لمداخلة الدكتور عاشور منصورية حول” أهمية الأرشيف المحلي في كتاب تاريخ الثورة التحريرية”.

أما الجلسة الثانية فترأستها الدكتورة سارة قطاف عرجت في مداخلتها القيمة على “تمثلات الذاكرة وتاريخ الثورة التحريرية في السينما الجزائرية المعاصرة” لتختتم التظاهرة العليمة بتقديم عدة تكريمات للحاضرين الذين ثمنوا مجهودات النادي في الرقي بالأداء الطلابي بالجامعة الجزائرية

التعليقات مغلقة.

الاخبار::