ميلان يحسم قمة “الكالتشيو” ويعمق جراح يوفنتوس

3٬047

حسم نادي ميلان قمة “الكالتشيو” أمام مُضيفه يوفنتوس، بعدما استطاع رفاق النجم الجزائري إسماعيل بن ناصر تعميق جراح كتيبة المدرب أندريا بيرلو، بفضل الفوز عليهم بثلاثة أهداف مقابل لا شي، في ملعب “أليانز”، ضمن منافسات الأسبوع الـ(35) من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وانطلقت المواجهة المثيرة بين ناديي يوفنتوس وضيفه ميلان سريعاً، بعدما أحكم رفاق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو قبضتهم على منتصف الملعب، واعتمدوا على الانطلاقات السريعة لمهاجميهم، والكرات الثابتة، فيما بقي تركيز رفاق الجزائري إسماعيل بن ناصر على المرتدات.

وقبل نهاية الشوط الأول، تمكن النجم الإسباني إبراهيم دياز من تسجيل الهدف الأول لصالح ميلان، بعدما استقبل الكرة بكل براعة في منطقة الجزاء، وأرسلها قوية في شباك حارس يوفنتوس، الذي لم يستطع صدها في الدقيقة الـ(46).

واحتج نجوم نادي يوفنتوس على قرار احتساب الهدف الأول لصالح ميلان، بحجة قيام إبراهيم دياز بلمس الكرة بيده قبل تسديده الكرة، ليعود الحكم إلى تقنية الفيديو المساعد “فار”، التي أكدت صحة الهدف لرفاق الجزائري إسماعيل بن ناصر.

ومع بداية الشوط الثاني، حصل نادي ميلان على ركلة جزاء، لينبرى النجم العاجي فرانك كيسييه، على تنفيذها، لكن الحارس البولندي فويتشيك تشيزني حامي عرين تمكن من صدها، وسط حسرة كبيرة من جميع رفاق الجزائري إسماعيل بن ناصر.

ولم يتراجع ميلان بعد خروجه نجمه زلاتان المُصاب، بل استطاع مهاجم الكرواتي، أنتي ريبيتش، تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة الـ(78)، عقب إطلاقه تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، سكنت شباك الحارس، الذي شاهدها تدخل عرينه.

وزاد النجم الإنكليزي فيكايو توموري مدافع نادي ميلان، من أوجاع منافسه يوفنتوس، بعدما تمكن من تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة الـ(82)، ليمنح رفاقه 3 نقاط مهمة في المراحل الأخيرة من عمر الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وبفضل الثلاثية النظيفة، نجح نادي ميلان بخطف 3 نقاط مهمة، جعلته يحل بالمركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم، برصيد 72 نقطة، فيما تجمد رصيد يوفنتوس عند 69 نقطة، بالمرتبة الخامسة، ويصبح مُهدداً بعدم الوصول إلى دوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل.

 

التعليقات مغلقة.

الاخبار::