موظفون فوق العادة والمواطن هو الضحية

0 488

يشتكى المواطنون ببلدية الطارف من سوء الخدمة على مستوى مكتب البريد المركزي ، خاصة و أن هذه الفترة تعرف ضغطا كبيرا لتزامنها مع تسديد معظم الفواتير الخاصة بالكهرباء و الغاز والهاتف و صب رواتب المتقاعدين و مختلف قطاعات الوظيف العمومي بمناسبة عيد الأضحى .

و ما زاد الطين بلة ليس الضغط و طوابير سحب الأموال ،بل سوء الاستقبال و طريقة تعامل الأعوان على مستوى المكاتب ،فزيادة على عدم اهتمامهم بالمواطنين و انشغالهم بالضحك و اللهو عوض تقديم الخدمة ، و استفزازهم للزبائن إثناء تذمرهم من الأمر بمجرد نقد بسيط أو ملاحظة بسيطة ” نخدمو للعشرة ارجعوا من باعد ” و كان الوقت الرسمي للعمل غير معنيين به .

هذا السلوك غير إداري جعلهم يدخلون في مشاحنات تكاد في معظمها أن تتطور إلى ما لا يحمد عقباه،نظرا لطول الانتظار في الطابور وعدم الانتهاء من المعاملة إلا بشق الأنفس.

و في لقاء مع بعض المواطنين صرحوا لـ”الراية” و عبروا عن تذمرهم من سوء التعامل الذي يجعلهم رهينة لبعض الموظفين الذين لا يهتمون لوقوفهم ساعات في الطوابير خاصة النساء والشيوخ ،حيث في بعض الأحيان دون جدوى .

من جهة أخرى و لتكرار الأمر في جميع المناسبات ،بات من الضروري تدخل الإدارة لتقديم الخدمة التي تنادي بها وتدعو لها الوزير فرعون في جميع خرجاتها و توصياتها .

ب .بشير

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::