من مُنافس على اللقب إلى مُنافس على مقعد أوروبي… ماذا حل بميلان؟

3٬807

استمرت معاناة فريق ميلان في منافسات الدوري الإيطالي لكرة القدم في العام الجديد، وذلك إثر تعثر جديد لفريق “الروسونيري” أمام سامبدوريا في ملعب “سان سيرو”، وذلك في إطار الجولة الـ29، لفقد الكثير من النقاط في مرحلة الإياب والتي كلفته كثيراً.

وبعد أن كان فريق ميلان متصدراً ومُنافساً على لقب الدوري الإيطالي عند الجولة الـ15، بدأ عامه الجديد (2021) بسلسلة نتائج سلبية متتالية كلفته كثيراً، إذ نزف عددا كبيرا من النقاط وبات مُهددا بفقدان الوصافة في حال حققت أندية يوفنتوس وأتلانتا انتصارات متتالية.

وخاض فريق ميلان مع المدرب، ستيفانو بيولي، في عام 2021، 15 مباراة (8 انتصارات، 5 خسارات وتعادلان)، وعليه جمع فريق “الروسونيري” 26 نقطة من أصل 45 ممكنة، ما يعني أنه أهدر 19 نقطة في العام الجديد، كانت كفيلة ببقائه  في المركز الأول لفترة طويلة.

والمشكلة أن ميلان بات يملك 60 نقطة في المركز الثاني من 29 مباراة وخلفه كل من يوفنتوس (55 نقطة) وأتلانتا بنفس الرصيد، وفي حال فوز “البيانكونيري” بالمباراتين القادمتين سيخطف الوصافة، وفي حال تفوق أتلانتا في مبارياته القادمة وتعثر ميلان مرة واحدة، سيتراجع “الروسونيري” إلى المركز الرابع لأول مرة هذا الموسم

التعليقات مغلقة.

الاخبار::