من المهام الرئيسية لوحدات الجمهورية للأمن بالعاصمة….حفظ النظام العام وحماية الأشخاص والممتلكات

2٬248

تقوم وحدات الجمهورية للأمن على أداء مهامها “الإنسانية والأمنية” الممثلة في حفظ النظام العام وحماية الأشخاص و الممتلكات في كل “الظروف والأحوال”, في إطار احترام القانون ومبادئ حقوق الإنسان

 

حسب ما قدم خلال الزيارة الموجهة لممثلي لمقر مديرية هذه الوحدات بالدار البيضاء بالعاصمة.

 

وفي إطار إحياء اليوم العالمي للصحافة الذي يصادف يوم 3 مايو من كل سنة, اطلع ممثلو وسائل الإعلام مساء السبت خلال هذه الزيارة التي نظمتها المديرية العامة للأمن الوطني, على مختلف المهام التي تقوم بها مصالح مديرية الوحدات الجمهورية للأمن في كافة “الظروف والأحوال في إطار القانون ومبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان”، ومن أهم هذه المهام”حفظ الأمن و النظام العام وحماية الأشخاص و الممتلكات “.

 

كما تسهر الوحدات الجمهورية للأمن على أداء “مهام إنسانية ” في الكوارث الطبيعية والتقلبات الجوية والظروف الاستثنائية كوباء فيروس كورونا”, الى جانب المساهمة في مراقبة طرق المواصلات والموانئ والمواقع الاستراتيجية وحفظ الطمأنينة والأمن العموميين عبر كل تراب الوطن .

 

وتتوفر هذه الوحدات التي تعتبر “تشكيلة شرطية متنقلة وعملياتية ” على وسائل “ناجعة لاستتباب النظام العام وتسهيل مهامها في جميع الظروف”.

 

كما أكد نفس المسؤول أن تدخل الوحدات في مجال حماية الأشخاص والوقاية من كافة أشكال الإخلال بالنظام العام وضمان حقوق الأفراد والحرص على سلامتهم أمام مختلف الأحداث كالشغب وكذا الحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة, مستمد من “روح الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وقوانين الجمهورية”.

 

ومن أهم المصالح التي تتوفر عليها الوحدات الجمهورية للأمن في أداء مهامها المصلحة المركزية للنشاطات البيرو تقنية والتي تقوم بتخصصات أمنية متعددة منها أبطال مفعول المتفجرات وتفكيكها باستعمال وسائل التدخل والحماية والكشف بوسائل ذات تكنولوجية ومهارة عالية تؤكد “حرص المديرية العامة للأمن الوطني على حماية المواطنين وسلامتهم” حسبما أفاد به المكلف باللوجستيك على مستوى هذه المصلحة .

 

كما تضم المصلحة المركزية للنشاطات البيرو تقنية على فرقة الأنياب المدعمة بكلاب جد مدربة في مجالات البحث عن المخدرات والمواد المتفجرة, كما تستعمل هذه الفرقة في البحث البشري خاصة خلال وقوع كوارث طبيعية كالزلازل والفيضانات .

 

ومن المصالح الحيوية بمديرية الوحدات الجمهورية للأمن, المصلحة الطبية التي تسهر على تقديم الإسعافات “اللازمة” للمواطنين والأفراد ونقلهم بسيارات إسعاف مجهزة بكافة الوسائل الطبية خلال مختلف الأحداث.

 

وفي إطار مهامها الإنسانية, أوضح نفس المتحدث أن هذه المصلحة تسهر على تقديم خدماتها للمواطنين أيضا في “الحالات العادية ” لاسيما في المناطق المعزولة ومناطق الظل وخلال الكوارث الطبيعية , مبرزا أن هذه المصلحة “جندت في إطار المجهود الوطني في مكافحة فيروس كورونا والوقاية منه”.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::