من أجل النهوض بقطاع التربية والتعليم،عطاف،من أديس أبابا: الجزائر ملتزمة بمشاركة تجاربها وتبادل خبراتها مع الدول الإفريقية

52

قال وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج،أحمد عطاف،أمس،بأديس أبابا، التزام الجزائر بمشاركة تجاربها وتبادل خبراتها مع الدول الإفريقية من أجل النهوض بقطاع التربية والتعليم.
هذا و ثمن عطاف في مستهل كلمته خلال أشغال الدورة العادية ال44 للمجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي،اختيار إشكالية التعليم كموضوع رئيسي للقاء،”كونه يمثل التحدي الرئيسي لكسر حلقة الفقر وتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية في القارة التي ستكون بحلول منتصف هذا القرن موطنا ل 40% من أطفال العالم (حوالي مليار طفل ومراهق تحت سن 18 عاما)”.
و في هذا الإطار،قال أن الجزائر،وفضلا عن مجهوداتها على المستوى الوطني, فإنها “تلتزم بمشاركة تجاربها وتبادل خبراتها مع الدول الإفريقية الشقيقة من أجل النهوض بقطاع التربية والتعليم من خلال المنح الدراسية ومنح التكوين”،مشيرا في هذا الإطار إلى أن الجزائر تمنح سنويا لأشقائها الأفارقة أزيد من 2000 منحة دراسية و أكثر من 500 منحة للتكوين.
و أضاف أن الجزائر تفتخر بأن ساهمت منذ استقلالها في تكوين ما لا يقل عن 65 ألف طالب أفريقي.
كما تبرز مساهمة الجزائر من أجل النهوض بالتكوين والتعليم من خلال أيضا “مشاريع بناء وترميم المدارس، وهي المشاريع التي تضطلع بها الوكالة الجزائرية للتعاون الدولي، لا سيما في دول الجوار”.
إلى ذلك، أبرز وزير الخارجية, دعم الجزائر للمعهد الإفريقي لعلوم المياه والطاقة والتغيرات المناخية، الكائن مقره بمدينة تلمسان, والذي ساهم في تكوين أكثر من 644 طالب من 45 دولة عضو في الاتحاد الإفريقي.
و بالمناسبة،أشاد الوزير “عاليا” بنجاح هذا المعهد الذي يعد قطبا من أقطاب الجامعة الإفريقية،كما نوه بصفة خاصة بجهود مفوضية الاتحاد الإفريقي وكذا الدعم المقدم من طرف الشريك الألماني والبنك الإفريقي للتنمية.
و شدد عطاف في كلمته على ضرورة تركيز الجهود حول معالجة الأسباب الجذرية للتأخر الذي سجلته القارة الأفريقية في هذا الميدان،”وعلى وجه الخصوص الحروب والنزاعات التي حالت دون التحاق أكثر من 40% من الأطفال في منطقة الساحل بمقاعد الدراسة”.
كما نبه في ذات السياق الى ضعف البنية التحتية, “حيث تشير الإحصائيات إلى نقص فادح في أكثر من مليون منشأة تعليمية, الى جانب نقص المعلمين المؤهلين، حيث تقدر احتياجات القارة بما لا يقل عن 17 مليون معلم إضافي”.
هذا وتندرج أشغال الدورة العادية ال44 للمجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي, في إطار التحضير لانعقاد الدورة العادية ال37 لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الهيئة القارية،المقررة يومي السبت والأحد بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا، تحت شعار “تعليم إفريقيا متكيفة مع القرن الواحد والعشرين”.

التعليقات مغلقة.

Headlines
الاخبار::
"الكاف" في قفص الاتهام: أبرزها رفع شكوى "للفيفا".. هذه هي خطة "الفاف" للدفاع عن اتحاد العاصمة تضاعفت قيمة عمورة السوقية 4 مرات: سانت جيلواز.. عمورة للبيع لمن يدفع أكثر من 20 مليون يورو لا مفر من الرحيل عن ليل: بعد إهانة ليل.. صديق آدم وناس يكشف "المؤامرة "الفرنسية سكيكدة: حجز 13 كلغ من المرجان خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية الولاية استرجعت أزيد من 45 هكتار من العقار الصناعي: وزير الصناعة يأمر من قسنطينة بتطوير المنصة الرقمية للوكالة الوطنية للأدوية وزير الأشغال يؤكد من عنابة:  مرافقة المشاريع الوطنية الكبرى وتحديد آجال انجازها لتطوير المشاريع القطاعية بالجزائر  عنابة:  استزراع آلاف وحدة من صغار سمك "التيلابيا" في أحواض سقي الفلاحين سونلغاز تبسة: 190 مليار سنتيم مستحقات المديرية اتجاه زبائنها الفريق أول السعيد شنڨريحة في زيارة عمل وتفقد إلى الناحية العسكرية الثالثة المجمع الجزائري للغة العربية يعلن عن تأسيس الجائزة الوطنية في علوم اللغة العربية الخطوط الجوية الجزائرية : عرض جديد موجه للعائلات الجزائرية في العطلة الصيفية الاجتماع التشاوري الأول بين قادة الجزائر وتونس وليبيا: ضرورة توحيد المواقف وتكثيف التشاور والتنسيق