ملامح انفراج بين أنقرة وواشنطن

0 185

من المتوقع أن يزور الرئيس التركي نيويورك بين الـ23 والـ27 من سبتمبر الحالي، إن لم يحدث تغيير في اللحظة الأخيرة، حيث تعقد الأمم المتحدة جمعيتها العامة سنويا في الـ25 من هذا الشهر.

وسيلقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كلمة في الجمعية العامة، يوجه فيها رسائل هامة حول هيكلة الأمم المتحدة والأزمة السورية.

ولم يتضح بعد ما إذا كان أردوغان سيلتقي مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب على هامش الفعالية، في الوقت الذي يواصل فيه وسطاء من الجانبين العمل على ترتيب الاجتماع

ترامب متحمس لعقد هذه القمة، غير أن من حوله وعلى رأسهم مستشار الأمن القومي جون بولتون، يعارضون اجتماعه بأردوغان، ويقولون إن الوقت غير مناسب لذلك.

في المقابل، هناك في الجانبين من يؤكد على ضرورة الاجتماع، وذلك من أجل إنقاذ مستقبل العلاقات بين البلدين، حيث يدعم وزير الدفاع  الأمريكي جيمس ماتيس عقد القمة، وهو مكلف بإعداد تقرير “هام” عن تركيا.

من جهته، عارض مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، عقد اجتماعات جديدة مع أنقرة، وقال حول اجتماع عقده قبل فترة في واشنطن مع السفير التركي سردار قلج: عندما طلب السفير موعدا، ظننت أن اقتراحا جديدا سيأتي من تركيا، ورتبت الموعد فورا. وبدأ اللقاء في أجواء جيدة، لكن لاحظت فيما بعد أن تركيا تجدد وتزيد من طلباتها التي نعرفها، ولم تأت بشيء جديد.

وطالب بولتون أنقرة بالإفراج عن القس برانسون، مشيرا إلى أن الأتراك يطرحون الكثير من المطالب المختلفة.

الإدارة الأمريكية، لا تريد حاليا الانتقال إلى مناقشة المشاكل الأخرى، ما لم تفض تركيا قضية القس برانسون.

ولهذا يعارض المحيطون بترامب عقد القمة في نيويورك، غير أن الرئيس الأمريكي، لم يعلن قراره النهائي بهذا الصدد بعد.

ورغم أن الرئيسين يؤمنان بأهمية اللقاء، إلا أنه لم يتضح بعد من سيقدم على الخطوة الأولى، حيث يخشى الجانبان أن تفسر خطوته بالتعبير عن ضعفه.

د .س

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::
الوطن تطمس صورة منارة جامع الجزائر على الصفحة الأولى وزارة الشؤون الدينية..اعتداء على ذاكرة الشعب الجزائري إثر تعيين أمينة جديدة لمحافظة وإنهاء مهام اللجنة الانتقالية زوال الانشقاقات بمحافظة تيزي وزو والاستعدادw للاستحقاق القادم مست عديد القطاعات هذه مشاكل ولاية قسنطينة التي نقلها النواب للبرلمان تصفيات مونديال-2022 تأخير لقاء النيجر - الجزائر الى 12 أكتوبر شهد تألقاً لافتاً لبعضٍ من نجوم المنتخب الجزائري، خاصة في الدوريين الفرنسي والإنكليزي لكرة القدم، على غرار أندي ديلور وهشام بداوي اللذين سجلا وأنقذا فريقهما نيس من الخسارة أمام موناكو، في حين استطاع سعيد بن رحمة تسجيل الهدف الوحيد لفريقه وستهام يونايتد أمام مانشستر يونايتد. وحمل هذا التألق أرقاماً مهمة للاعبين الجزائريين طوال مشوراهم الاحترافي في الدوريات الأوروبية، فأندي ديلور يعتبر اللاعب الوحيد من الممارسين حالياً في الدوري الفرنسي الذي تمكن من التسجيل في مرمى الفرق المنافسة بألوان 5 فرق مختلفة، كما أنه أول جزائري يُحقق ذلك في تاريخ المسابقة. وسجل أندي ديلور في "الليغ1" بألوان أجاكسيو وكون ... في يوم التألق الجزائري.. أرقام تتحقق لأول مرة بأقدام بن رحمة وديلور مسعود بوجريو بقسنطينة سكان مشتة عين كبيرة يطالبون بالتهيئة والعلاج والمرافق الترفيهية إصابة خمسيني خلال انقلاب جرار بداريمو في سكيكدة يتم تزويد السكان بالمياه عن طريق الصهاريج عاصمة ولاية سكيكدة وضواحيها تعاني من تذبذب مياه الشرب بادرت بها جمعية كافل اليتيم بباتنة 1000حقيبة مدرسية ومئزر لكل يتيم متمدرس من ذوي الهمم العالية ونال البكالوريا بعد أربع محاولات المكتب الولائي للعمل التطوعي تكرم سيف الدين لونانسة شبيبة الساورة التونسي قيس اليعقوبي مدربا جديدا لـ "نسور الجنوب"