معاناة من كل جانب وغياب تام للسلطات سكان قریة قارون بعين سمارة بقسنطينة يطالبون بإنقاذهم من التخلف التنموي

2٬036

يطالب سكان مشتة الشھید رابح شاوي التابعة إداریا لبلدیة عین سمارة بولایة قسنطینة، والمعروفة محلیا باسم ” قریة قارون”، بإنقاذهم من حالة من العزلة والتخلف التنموي الذي يتخبطون فيه، بسبب تجاھل السلطات البلدیة والمحلیة المتتالیة لمعاناتھم الیومیة، في ظل افتقار القریة لأدنى ضروریات الحیاة، والتي جعلت من منطقتهم ظلا لمناطق الظل حسب تعبيرهم، حيث ورغم محاولاتھم المتكررة لرفع انشغالاتھم بشتى الطرق للمسؤولین، خاصة خلال الاحتجاجات إلا أنهم لم يتمكنوا لحد الساعة من افتكاك أي مشروع تنموي للعائلات القاطنة والتي تتجاوز 50 عائلة، تتقاسم المعاناة منذ عشريات من الزمن.

 

التعليقات مغلقة.

الاخبار::