مطالب بتحسين الإطعام والقضاء على الحيوانات والحشرات

2٬559

احتجاج طالبات أولاد فايت الذي دخل أسبوعه الثاني، بعد التهديد بالدخول في إضراب مفتوح وبعد وقفات احتجاجية ، من أجل تدخل لحل المشاكل العالقة بالإقامة الجامعية.

هذا و تشتكي طالبات الإقامة الجامعية أولاد فايت من الإهمال والتسيب على مستواها، حيث تتلخص المطالب وهي تبدو بسيطة وفي متناول الوصاية ، في وجبات الإطعام التي لا تحفظ كرامتهن، إلى جانب القضاء على الحيوانات الضالة والحشرات الضارة بالإقامة، وهو الأمر الذي دفعهن أكثر من مرة إلى الاحتجاج والتهديد بالدخول في إضراب مفتوح،لكن لا استجابة فعلية إلى حد اليوم.

شكوى طالبات الإقامة الجامعية بأولاد فايت المتمثلة كما أسلفنا في الإهمال والتهميش الذي يطالهن في كل موسم دراسي جديد،يتكرر هذه السنة حيث وجدن أنفسهن في الوضع ذاته دون أي حلول للمشاكل المطروحة سابقا، ما أجبر الطالبات على مواصلة الاحتجاج إلى غاية تحقيق مطالبهن وكأن الأمر أصبح عاديا ولا داعي لحله.

و نظرا لمرارة ما يعانين منه ،عبرت الطالبات عن استيائهن الكبير من هذه الوضعية التي يعشنها، خاصة بسبب الحالة التي آلت إليها الإقامة، بسبب مجموعة من النقائص والمشاكل في مقدمتها نوعية الوجبات المقدمة لهن التي لا يمكن تناولها مطلقا ، وكما قلن وأكدن على ذلك بالقول “ليس حتى من اللائق تقديمها لنا”.

حيث أوضحن أنهن يجدن في كل مرة نوعا من أنواع الحشرات التي قد تودي بحياتهن وفي بعض الأحيان يصطدمن بمواد غذائية منتهية الصلاحية، ناهيك عن وضعية المرافق الموجودة داخل هذه الإقامة، خاصة دورات المياه التي لا تتوفر فيها أدنى شروط النظافة بسبب نقص التهيئة الذي يصعب معيشة الطالبات أكثر فأكثر،والغريب أنه في الإمكان تحسينها لكن لا حياة لمن تنادي.

وفي ظل هذه المشكلة التي أصبحت هاجسهن الأكبر، تطالب الطالبات السلطات المعنية بالنظر إليهن وحل الانشغالات العالقة، مؤكدات عزمهن على مواصلة الإضراب إلى غاية تحقيق مطالبهن المشروعة.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::