مطالب بالتكافؤ مع أي شخص غير معاق

0 314

اليوم الوطني لذوي الاحتياجات الخاصة المصادف لـ14 مارس والذي أحيته الجزائر الأربعاء الماضي وهي المناسبة التي استغلتها الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان لطرح قضية ومشاكل هذه الفئة الاجتماعية والوقوف على آليات إدماجها في المجتمع رغم من المفروض ترمي السياسة التضامنية الوطنية إلى تخفيف المعاناة التي تعترض كل إنسان معاق في حياته اليومية وتمكينه من ثمة بالتكافؤ مع أي شخص غير معاق.


وحسب بيان لها ،فإن الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تعد هذه المناسبة فرصة لإعادة للواجهة هذه الشريحة التي تعاني من صور الإجحاف والتمييز وصور الإقصاء والتهميش وهي مناسبة أيضا لتقييم مكانة هذه الفئة من المواطنين الجزائريين في السياسات العمومية ومقاربة مدى امتثال الدولة للمعايير الدولية ذات الصلة خصوصا وان الدولة الجزائرية صادقت على الاتفاقية الدولية لحماية الأشخاص في وضعية الإعاقة والبروتوكول الملحق بها في 12 ماي 2009.
هذه المصادقة تترتب عنها التزامات الدولة الجزائرية متّصلة بتأهيل الشخص المعاق للاندماج في الحياة العامة وضمان حقّه في التمدرس والصحة والشغل والانخراط في المقاربة الكونية التي تعتبر حقوق الأشخاص ذوي المعاقين جزء لا يتجزأ من حقوق الإنسان.
كما أشارت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان إلى أنه رغم عددهم يمثلون نسبة 10 بالمائة من تعداد المجتمع الجزائري أي ما نسبته أربعة ملايين معوق في الجزائر يعاملون كـ (مواطنين من الدرجة الثانية) ما جعل شريحة واسعة من ذوي الاحتياجات الخاصة يعيشون على إعانات المحسنين والجمعيات ومنهم من توجه للتسول في المساجد والشوارع.
وحسب المختصين تسجل الجزائر عن 39 ألف معاقاً كل سنة بسبب أخطاء الولادة، كما تخلف حوادث المرور أزيد من 6 آلاف معاق سنوياً ما يجعل الجزائر تسجل سنويا أزيد من 45 ألف معاق جديد إلا أن الإحصائيات الرسمية تقدر عددهم بـ02 مليون معاق والغريب هذه الإحصائيات لم تتغير منذ 2010 الذي قام به الديوان الوطني للإحصاء .
وطالبت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان الحكومة إلزامية تمتيع ذوي الإعاقة بكامل حقوقهم وفقا الاتفاقية الدولية المتعلقة بحقوق الأشخاص ذوي العاقة التي صادقت عليها الجزائر في 12 ماي 2009،من ذلك إنشاء بطاقات وطنية بيومترية قريبا تضم كل المعلومات الخاصة بالأشخاص المعاقين ،منها رفع المنحة إلى 18 ألف دينار وفق الأجر الوطني الأدنى المضمون أو إيجاد مناصب عمل مناسب لهم.

فاروق.ع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::