مشروع افتتاح ثانوية مطلع العام الدراسي حلم يتبخر لسكان وجانة بجيجل

2٬312

يشهد مشروع إنجاز ثانوية ببلدية وجانة بدائرة الطاهير شرق ولاية جيجل تأخرا كبيرا، بسبب عديد العراقيل والصعوبات التي عرفها المشروع منذ انطلاقه قبل عديد الأشهر من الآن، فبعد أن إرتاح أولياء التلاميذ من قرب نهاية معاناة أبناءهم من عناء التنقل يوميا إلى بلدية الطاهير من أجل الدراسة في مختلف الثانويات الموزعة على ذات البلدية، بسبب بعد المسافة وتكاليف النقل.

لكن يبدو أن المعاناة ستطول والثانوية الجديدة لن تفتح أبوابها مطلع العام الدراسي المقبل بسبب بعض الصعوبات التي لازمت صاحب المشروع، من بينها صعوبات وعراقيل مالية وقفت حاجزا في تسريع وتيرة الأشغال بسبب عجزه حتى عن تسديد رواتب وأجور عماله، بالإضافة إلى بعض الإنزلاقات التي عرفتها التربة والتي صعبت من وضع الجدار الإسمنتي، وعن العراقيل المالية يقول صاحب المقاولة بأنه سجل عجزا بـ5 ملايير، بسبب تأخر مديرية التشغيل في صب الألفة المالية  اللازمة، وبالتالي وبالنظر لوتيرة الأشغال الحالية فمن المستحيل أن تفتح الثانوية أبوابها مطلع العام الدراسي المقبل.

ولهذا يناشد أولياء التلاميذ ومواطنو بلدية وجانة السلطات المحلية الوصية وعلى رأسهم والي الولاية ضرورة التدخل من أجل وضع حد لهذا التقاس الحاصل في هذا المشروع وإجبارهم على تسريع وتيرة الأعمال من أجل تدارك التأخر الحاصل في هذا المشروع والعمل على تسريعه أكبر قدر ممكن .

عبدالله. ب

 

 

التعليقات مغلقة.

الاخبار::