مشاورات رئيس الجمهورية مع أطياف المجتمع،ديلمي:

دليل على حسن التوجه وعقلانية الطرح لبناء الجزائر الجديدة

2٬847

قال الأمين العام للاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين، عبد اللطيف ديلمي، أمس،أن المشاورات التي يجريها رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, مع كافة أطياف المجتمع “دليل على حسن التوجه وعقلانية الطرح لبناء الجزائر الجديدة”.

                         وفي تصريح له عقب استقباله من طرف رئيس الجمهورية, قال الأمين العام للاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين أن الرئيس تبون “يولي, منذ توليه قيادة البلاد, أهمية كبرى للشأن الوطني الداخلي, الذي يعد أحد ركائز بناء دولة قوية جديدة ومتجددة” وذلك من خلال ”الدعوة الصادقة إلى لم شمل الجزائريين وإزالة حواجز التواصل”.

                     واعتبر السيد ديلمي أن المشاورات التي يجريها رئيس الجمهورية مع كافة أطياف المجتمع “دليل على حسن التوجه وعقلانية الطرح لبناء الجزائر الجديدة, يكون عمادها التشاور والتواصل, للوقوف على الرأي السليم في كل أمورنا السياسية والاقتصادية والاجتماعية”.

                      وفيما يتصل بالمجال الفلاحي تحديدا, أبرز ذات المتحدث “الأهمية الاستراتيجية” التي يحظى بها هذا القطاع, باعتباره “جزءا من السيادة الوطنية”.

                      وأضاف أن مخطط عمل الحكومة يتضمن في هذا الشق “خطة عملية تقوم على توفير التسهيلات اللازمة للفلاحين والتكفل بانشغالاتهم لتمكينهم من بذل المزيد من الجهد لتحقيق الأمن الغذائي المنشود, خاصة فيما يتعلق بالمواد الاستراتيجية واسعة الاستهلاك كالحبوب والحليب وغيرها”.

                         وقد انصبت مساهمة الاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين  “ضمن نفس الرؤية” من خلال الدعوة الى “تقديم التسهيلات والدعم والمرافقة للفلاحين”.

                        وشدد نفس المسؤول على أهمية “صيانة وحماية العقار الفلاحي واستصلاح الأراضي وشق الطرق إليها مع توصيل الماء والكهرباء”, فضلا عن “ترشيد استعمال المياه, اعتمادا على الطرق العلمية الحديثة” وكذا “تمويل قطاع الفلاحة بما يسمح له بتنويع الاستثمارات” مع “تقديم التحفيزات الضرورية لفئة الشباب ودعمها ومرافقتها بالتكوين الجيد في المجال الفلاحي“.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::