مشاريع طاقوية في الأفق لتزويد الطاقة الكهربائية

0 408

كشف الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز محمد عرقاب بالولاية المنتدبة لجانت في إيليزي عن جملة من المشاريع الطاقوية التي سيتم إنجازها في الأفق من أجل تحسين التزود بالطاقة الكهربائية بمدينة جانت.


وصرح عرقاب خلال معاينته لمحطة إنتاج الكهرباء بالمدخل الشمالي لمدينة جانت والتي تشتغل بمادة المازوت بطاقة تقدر بـ 5ر29 ميغاوط يستغل منها فعليا 18 ميغا واط أن مدينة جانت استفادت من مشروع “هام” يتعلق بإنجاز محطة لتوليد الكهرباء بالغاز بطاقة إنتاجية تقدر بـ (30 ميغا واط) قابلة للتوسع وذلك بعدما تعزز شبكة الهياكل الطاقوية بالولاية المنتدبة لجانت بمشروع محطة وصول خط الغاز (10 إنش) إيليزي-جانت على مسافة 370 كلم.
وستنطلق الأشغال في إنجاز هذه المحطة بعدما تم اختيار الأرضية التي ستحتضن هذا المشروع شهر سبتمبر المقبل يتم بعدها تركيب التجهيزات، ووضعها حيز التشغيل عبر دفعات متتالية على أن تدخل المحطة حيز النشاط بصفة نهائية بعد عشرون شهرا من انطلاقة الأشغال والتي تشرف عليها شركة سونلغاز إضافة إلى شركات وطنية أخرى كما ذكر السيد عرقاب.
وفي ذات السياق سيتم إنجاز مركز متوسط التوتر في غضون ثمانية أشهر والذي يضمن الجودة والنوعية في التزويد بالطاقة الكهربائية عن طريق منظومة الديمومة مما يقضي نهائيا على مختلف الانقطاعات التي تمس الشبكة دون توقف تشغيل المحطة.
وأشار الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز إلى أنه تم إعادة النظر في الشبكة الكهربائية الحالية، حيث سيتم إنجاز شبكة متوازية عن طريق إضافة خطوط جديدة وتحسين الجودة في التزويد بهذه المادة الحيوية وتفادي مختلف الانقطاعات التي تشهدها الشبكة من حين لآخر.
وفي سياق ذي صلة أفاد المتحدث بأنه سيتم الرفع من سعة إنتاج محطة الطاقة الشمسية من 3 ميغاواط إلى ستة (6) ميغاواط وذلك في إطار تدعيم الإنتاج وتقديم خدمات ذات نوعية وجودة لسكان مختلف أحياء مدينة جانت.
كما سيتم استحداث مديرية منتدبة للتوزيع بمدينة جانت وذلك بعد الانتهاء من أشغال المقر حيث ستسمح هذه المديرية بتقريب الإدارة من المواطن من جهة والمساهمة الفورية في مختلف التدخلات في حالة تسجيل أي خلل على مستوى الشبكة والمحطة .
وبخصوص التذبذب الأخير الذي عرفته شبكة الكهرباء بمدينة جانت الراجع إلى بعض الخلل في الشبكة أو المحطة وما بينهما كشف ذات المسؤول أن هناك خطة عمل استعجالية لتدارك الوضع والقضاء على الانقطاعات والتي تتمثل في زيادة طاقة الإنتاج من (18 ميغا واط) إلى (20 ميغاواط) خلال الأسبوع القادم وتزويد محطة الإنتاج بمولدات كهربائية جديدة وصيانة مختلف المولدات الكهربائية المتواجدة بالمحطة .
وأضاف أن هناك عملية توظيف عبر مختلف الهياكل التابعة لمجمع سونلغاز من شأنها أن تسهم في تغطية العجز المسجل في هذا المجال، لافتا إلى أن هؤلاء العمال سيتلقون تكوينا مكثفا من اجل تأهيلهم بما يتماشى والتقنيات الحديثة في هذا المجال.
واعتبر السيد عرقاب أن مجمع سونلغاز مؤسسة “مواطنة” وهي ملك للشعب الجزائري وجذورها من الشعب الجزائري وتسير بكفاءات جزائرية رفعت التحدي وبكل عزم وقوة إلى تقديم خدمات ذات نوعية لكافة المواطنين الجزائريين.
وخلال معاينته لمختلف الهياكل التابعة لقطاعه استمع الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز إلى جملة من انشغالات المواطنين والتي تمحورت حول ضرورة إنجاز محطة لتوليد الكهرباء بالغاز خاصة في ظل التوسع العمراني الذي تشهده مدينة جانت وكذا العمل على ضمان تعويضات للمواطنين الذين تعرضت أجهزتهم المنزلية إلى التلف بسبب الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي، وكذا تحسين نوعية التزود بهذه المادة الحيوية عن طريق مولدات كهربائية جديدة تضمن الاستمرارية في التزود.
معصتم. ب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::