مسألة بوحجة تعود إلى النواب

0 357

قال الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان محجوب بدة أول أمس، أن مهمة دائرته الوزارية هي تنسيق العمل  بين الحكومة و البرلمان بغرفتيه لتحقيق استقرار المؤسسات و أن الحكومة تتابع  عن “كثب” تطورات الوضع في المجلس الشعبي الوطني.

وأوضح  في تصريح له عقب  جلسة علنية لمجلس الأمة أن مهمة  وزارته تتمثل في “تنسيق العمل ما بين الهيئتين التنفيذية والتشريعية في إطار قوانين لجمهورية والدستور.

وأضاف أن مسألة سحب الثقة من رئيس المجلس الشعبي الوطني السيد سعيد بوحجة “تعود للنواب”، مشيرا إلى أن الحكومة “تتابع عن كثب الوضع خاصة وأن البرلمان الذي يعد سلطة تشريعية شريك لها”.

وبخصوص إمكانية تأخر مناقشة مشروع قانون المالية 2019 على مستوى البرلمان بسبب تجميد نشاطات المجلس، أجاب الوزير بأن “مناقشة هذا القانون سابق لأوانه  ونحن في بداية أكتوبر وأن الوضع الذي يعرفه المجلس “لم يتجاوز الأسبوع “.

وكان رؤساء خمس مجموعات برلمانية التي تشكل الأغلبية بالمجلس كحزب جبهة التحرير الوطني، التجمع الوطني الديمقراطي إلى جانب الحركة الشعبية الجزائرية  وتجمع أمل الجزائر والأحرار، قد رفعوا مؤخرا لائحة لرئيس المجلس تتضمن “قرار سحب الثقة منه ومطالبته بالاستقالة “.

سامعي محمود

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::