مرشحون للمحليات بتيزي وزو وفي اليوم الأخير من الحملة دعوة إلى مشاركة قوية للمواطنين في اقتراع 27 نوفمبر القادم

2٬718

مرشحون للمحليات بتيزي وزو وفي اليوم الأخير من الحملة

دعا مرشحون للانتخابات المحلية بتيزي وزو لتجديد المجالس الشعبية البلدية و الولائية، يوم أمس الثلاثاء اليوم الأخير من الحملة الانتخابية، إلى “مشاركة قوية للمواطنين” في اقتراع 27 نوفمبر من الشهر الجاري

ورافع مرشحون من القائمة المستقلة “ثيغري بوقذوذ” (نداء الشعب)، التي تخوض غمار المنافسة عبر خمسة عشر مجلسا شعبيا بلديا والمجلس الولائي، خلال تجمع بقاعة متحف السنيما بمدينة تيزي وزو، من اجل “مشاركة فعالة للمواطن في إدارة حياته اليومية “.

و أكد مختلف المتدخلون بالمناسبة ” إنها ليست فقط مسألة تصويت لقائمة أو لأخرى”، ولكن يتعلق الامر “بالمشاركة في إدارة شؤون المجتمع من خلال مراقبة أفعال المنتخبين”.

و تركز نفس القائمة في برنامجها الانتخابي على إعادة بعث التنمية المحلية التي هي “مصدر التحسين في الحياة اليومية للمواطنين والتي يجب أن تكون في صميم عمل المنتخبين ، سيما من خلال مرافقة ودعم الاستثمارات ” يقول السيد علي باشا، مرشح للمجلس الشعبي الولائي.

               و من جهتها بادرت القائمة المستقلة “تاقمات” (الأخوة) المشاركة في هذا الاقتراع بحوالي عشرين قائمة للمجالس الشعبية البلدية وقائمة للمجلس الشعبي الولائي، إلى جمع أنصارها بدار الثقافة مولود معمري، حيث دعت أيضًا إلى “مشاركة المواطنين” خلال اقتراع يوم السبت.

هذا وعبر المرشحون في هذه القائمة عن التزامهم بـ “احترام المواطنين” عبر التكفل بانشغالاتهم وتحسين محيطهم المباشر من خلال “سياسة تنموية تتكيف مع احتياجاتهم”.

كما دعوا أيضا إلى “إنشاء مجالس استشارية بلدية يكون للمواطن فيها حق النظر في إدارة شؤون المجتمع”.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::