مدير مستشفى عاصمة الولاية محمد الصديق بن يحي بجيجل يحذر: لن يكون بمقدورنا استقبال المصابين بفيروس كورونا بعد أسبوع من الآن

2٬728

أطلق مدير مستشفى محمد الصديق بن يحي بجيجل السيد  عثمان قيرواني نداء تحذير واستغاثة لسكان الولاية، وذلك بعد الأرقام القياسية التي بلغتها الإصابات بفيروس كورونا على مستوى مستشفيات الولاية مؤكدا بأن النظام الصحي بعاصمة الكورنيش أصبح  على وشك الإنهيار،  وأن المستشفى المركزي لن يكون بمقدوره استقبال مرضى جدد بعد أيام قليلة نظرا الأعداد اليومية التي يحصيها المستشفى.

ولم يتوان مدير مستشفى الصديق بن يحيى بجيجل في إطلاق صرخة استغاثة أكد من خلالها بأن الوضعية الوبائية في الولاية بلغت مرحلة الخطر أو بالأحرى الخط الأحمر من خلال التصاعد الرهيب في عدد الوفيات والإصابات، حيث قال المتحدث بأن أغلب من يتم استقبالهم بمستشفى الصديق بن يحيى هذه الأيام يعانون من أعراض خطيرة سيما على مستوى الصدر وأنه تعذر إنقاذ الكثير منهم بعدما فتك بهم الفيروس، وأنه يوجد من بين هؤلاء شبان في عمر الثلاثين والأربعين ولابد من قول الحقيقة التي يتجاهلها الكثيرون حسبه.

وذهب مدير مستشفى جيجل إلى أبعد حد حين أكد بأن المستشفى يتواجد به أكثر من 120 مصابا بفيروس كورونا، 6 منهم يوجدون بمصلحة العناية المركزة وأن المستشفى بات يستقبل مابين 15 و20 مصاب بكورونا في اليوم الواحد، كما أكد قيرواني بأن مستشفى جيجل لن يكون بمقدوره استقبال أي مصاب آخر بكورونا في الأيام القادم، إذا ما تواصل الأمر على ماهو عليه ولم يتم تسجيل تراجع في عدد الإصابات.

مضيفا بأن المستشفى وصل إلى مرحلة التشبع رغم إقدامهم على  فتح وتحويل عدة أجنحة جديدة كانت مخصصة للمرضى العاديين ولجوء الأطباء إلى تسريح عدد كبير من المرضى إلى منازلهم لمواصلة العلاج هناك من أجل توفير أسرة لمرضى كورونا الذين يزداد أعدادهم يوما بعد يوم .

التعليقات مغلقة.

الاخبار::