مترشح انتخابات المجلس الشعبي البلدي “سمير بوضرسة” للراية إيماني بتغير بلديتي إلى الأحسن أجبرني على الترشح

2٬714

أجرت جريدة الراية الجزائرية لقاء مع مترشح الانتخابات المحلية لولاية باتنة، عضو في قائمة حزب حركة البناء الوطني “سمير بوضرسة “، من مواليد 23 أكتوبر1971 بباتنة، متزوج وأب لطفلين، إطار سامي في الصحة، مدير قناة إعلامية إليكترونية “الأوراس باتنة” سابقا، رئيس المكتب الولائي للوقاية من حوادث المرور طريق السلامة باتنة، رئيس المكتب الولائي لدفاع عن حقوق الإنسان، ناشط جمعوي.

عند سؤالنا له عن أسباب ترشحه كانت إجابته كالتالي “إيماني بالتغيير وقدرتي على ذلك للخروج ببلديتنا إلى بر الأمان فرض عليا ذلك طبعا مع إحترامي لكل مترشحي القوائم المنافسة “، وبرنامجنا يرتكز على نقاط جوهرية تتمثل إيجاد الحلول لمشاكل المواطن الباتني في الإطار القانوني، وإحترام آرائه  مع تكريس ثقافة التبادل على السلطة بكل ديمقراطية خاصة الجانب النسوي والشباب، إضافة إلى التركيز على العمل الجمعوي من أولوياتي في العمل السياسي، حل مشاكل البطالة وإدماج أصحاب الشهادات في مناصب عملهم، إفساح مجال لثقافة الحوار وتبادل الآراء، توفير النشاطات العلمية والثقافية والرياضية.

وأضاف محدثنا: “بلدية باتنة من أكبر البلديات في الجزائر وجب علينا الوقوف عليها والعمل على إصلاحها  تحت شعار بصمتك تبني بلديتك”، ويتجسد ذلك بإحترام قرار المواطن الجزائري عامة والباتني خاصة في إطار السيادة الوطنية وعدم المساس برموز الدولة وكلام الجيش الشعبي الوطني.

وفي رسالته إلى قاطني ولاية باتنة حملهم المسؤولية كاملة في تحديد مستقبل الولاية  طيلة 5 سنوات كاملة قائلا: “أحمل مسؤولية إختيار رئيس المجلس الشعبي البلدي لولاية باتنة وأعضائه للشعب الباتني ،وذلك بالخروج بقوة والتصويت وعدم ترك فراغات لدخول الغرباء لهاته البلدية .

التعليقات مغلقة.

الاخبار::