لن يتم تنفيذ أي إجراء دون دراسة مسبقة

0 179

قدمت وزارة المالية، أمس توضيحات بشأن سياسة الدعم مبرزة أنه “إذا كان هناك ضرورة لإعادة النظر في آليات الدعم الحالية، فإنه لا يكون ذلك بصفة متسرعة و لن تطبق بطريقة آلية و عشوائية “، و في هذا الصدد، فإن وزير المالية عبد الرحمن راوية كان قد أشار مؤخرا، خلال حصة في الإذاعة الوطنية على”الأهمية التي توليها السلطات العمومية للحفاظ على القدرة الشرائية للفئات الاجتماعية الأكثر حرمانا، وفي ذات السياق إلى الجهود التي تبذلها الدولة سنويا على المستوى الميزانياتي”.

وعليه، فإن دعم الدولة للعائلات والاقتصاد قد مثل خلال الفترة 2012-2016، نسبة متزايدة تعادل 27 % من الناتج المحلي الخام في المتوسط، “تحليل بنية الدعم من خلال نتائج المسح حول الاستهلاك أبرزت أن الإعانات يستفاد منها أكثر الفئات الأكثر ثراء مقارنة بالفئات ذات الدخل المحدود” .

لذا، فإن “هذه الآلية المعممة للإعانات على غير تكلفتها المفرطة بالنسبة للدولة، لم تعد تستجيب للأهداف الرامية إلى تقليص الفارق و ضمان حماية أكثر للفئات ذات الدخل المحدود”، وجراء هذه النتيجة، فان”الحاجة إلى إصلاح نظام دعم الأسعار تفرض نفسها كضرورة اقتصادية”.

وحسب الوزارة ومع ذلك، “إذا كانت هناك حاجة إلى مراجعة آليات الدعم السارية المفعول، فإنها لا تكون بصفة متسرعة و لن تطبق بطريقة آلية وعشوائية “،في كل الأحوال، تشير وزارة المالية، فإنه “لن يتم تنفيذ أي إجراء دون دراسة مسبقة ودون تشاور واسع النطاق.”

و في الواقع فأن الهدف يظل “حماية الفئات الاجتماعية الأكثر احتياجا من خلال استكشاف جميع الخيارات التي تسمح بالقيام بتحويلات مستهدفة لفائدة العائلات الأكثر احتياجا”.

في هذا الصدد، تضيف الوزارة، فإن دعم منتجات الطاقة (الكهرباء والغاز والوقود…) “يمتص 60 بالمئة  من الموارد التي تخصصها السلطات العامة للإعانات التي لا تخضع لميزانية الدولة،  والتي تستفيد منها الفئة الأكثر تفضيلاً”.

ولهذا السبب، تؤكد  الوزارة فان المراجعة المحتملة للأسعار ستعني في البداية هذه المنتجات (الطاقوية) مع مراعاة مسألة الحفاظ على القدرة الشرائية للفئات  الضعيفة الدخل”.

خليل وحشي

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::
تم عرضها خلال اجتماع للحكومة ، برئاسة الوزير الأول تحديد خمسة محاور استراتيجية لأداء أفضل للاقتصاد الوطني بخصوص علاقات الأخوة والتضامن التاريخية التي تربط البلدين لعمامرة يستقبل من طرف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التي كانت قد انعقدت يوم 27 جويلية الماضي انضمام الكشافة الإسلامية الى الجمعية العالمية للمرشدات على مستوى مرتفعات الحظيرة الوطنية للشريعة بالبليدة الحماية المدني تتمكن من إخماد 70% من حريق الغابة شعب متضامن لا يهزمه كورونا..؟ ! تم تقديم الإسعافات له من قبل الحماية المدنية عشريني ينهي حياته إضرام النار في جسده لممارستها للتضليل الإعلامي والتلاعب بالجزائر وزارة الاتصال تسحب الاعتماد لممثلية قناة العربية حسب النشرية الشهرية للديوان الوطني للإحصائيات تراجع أسعار الاستهلاك بــ 1،1 % خلال شهر جوان العملية استغرقت أياما متواصلة استنفار مصالح الحماية المدنية لإخماد حريقين بغابتين بقسنطينة سطيف الشرطة توزع الأقنعة الطبية على المواطنين خلال حملة تحسيسية خنشلة أسعار القهوة ترتفع دون رقيب ولا حسيب المجتمع المدني والجمعيات بجيجل تؤكد: التلقيح الجواري هو الحل لمس شرائح كبيرة من المواطنين