للوقوف على واقع التنمية خرجات ميدانية لوالي سوق أهراس ببلديات تاورة

2٬486

مواصلة للخرجات الميدانية للوقوف على واقع التنمية ببلديات الولاية، خاصة البرنامج الجوارية التي من شأنها تحسين الإطار المعيشي للمواطن، قام في نهاية هذا الأسبوع والي سوق أهراس، رفقة رئيس المجلس الشعبي الولائي بالنيابة، والأمين العام للولاية وبحضور رئيس دائرة تاورة والمدراء التنفيذيين المعنيين، بزيارة تفقدية عاين خلالها عددا من المشاريع التنموية ببلديات الزعرورية والدريعة وتاورة، حيث تضمن البرنامج عدة محطات بدايتها كانت بلدية تاورة، حيث تم الوقوف على سير أشغال مختلف الشبكات بالتحصيص الاجتماعي المازوز 816 قطعة، وقد شدد السيد الوالي بعد اطلاعه على جوانب المشروع على مضاعفة الجهود وتسريع الوتيرة لإتمام الأشغال في اقرب الآجال نظرا باعتباره مطلبا ملحا للمواطنين لما له من اثر مباشر وايجابي على إطارهم المعيشي من جانب السكن .

كما عاين المركز البريدي الجديد أول نوفمبر الذي دخل حيز الخدمة مؤخرا ومن شأنه تحسين الخدمة البريدية المقدمة بالمنطقة، ومشروع إعادة الاعتبار للملحقة المدرسية سدور بوزيان، وانجاز قسمين توسعة بابتدائية نصايبية، حرصا منه على الاطلاع على ظروف التمدرس لاسيما من حيث توفر جميع المتطلبات، واستدراك النقائص في سبيل توفير ظروف مريحة لتمدرس أبنائنا التلاميذ.

وفيما تعلق بالمرافق الرياضية، تفقد السيد الوالي وضعية الملعب البلدي بتاورة، والذي يستجيب للمتطلبات الضرورية لدعم النشاطات الرياضية والشبانية وترقيتها .

وبالنسبة لتزويد المواطنين بالغاز الطبيعي، وقف على سير مشروع ربط التجمع السكني المعزولة بالغاز الطبيعي الممول ضمن برنامج الضمان والتضامن للجماعات المحلية، بتكلفة إجمالية 1.8 مليار سنتيم، وهو المشروع الذي سيستفيد منه 90 عائلة بالمنطقة.

وانجاز شبكة التطهير بمشتة المعزولة الممول في إطار المخططات البلدية للتنمية بتكلفة مالية تتجاوز 1.1 مليار سنتيم.

وفي ذات السياق وحرصا منه على متابعة ظروف أبنائنا التلاميذ عبر كل مناطق الولاية، حيث توقف أمام المدرسة الابتدائية الزويتين، أين تفقد وضعية المؤسسة ومدى توقر الشروط الضرورية لتمدرس التلاميذ لاسيما من حيث الإطعام والتدفئة المدرسية.

جدير بالذكر أن بلدية تاورة قد استفادت بالإضافة إلى البرامج القطاعية من أغلفة مالية معتبرة في إطار التسيير المحلي تقدر بـ 91.8 مليار سنتيم، تمس مختلف القطاعات وتخص مشاريع جوارية ذات صلة بتحسين الإطار المعيشي للمواطنين.

وببلدية الدريعة تم إعادة الاعتبار للطريق الولائي رقم 08 ومشتة القرين على مسافة 3.5 كلم ضمن برنامج المخطط البلدي للتنمية، حيث تجاوزت تكلفة الانجاز 02 مليار سنتيم، وهو ما من شأنه تسهيل تنقل المواطنين بالمنطقة حيث امر بتسريع الوتيرة ومراعاة المعايير التقنية المعمول بها .

ومشروع تأهيل وتوسعة شبكة الصرف الصحي مع إنجاز حوض ترشيح بالقرين البرباقة. ومشروع انجاز قاعة علاج أولاد عبيد – لقرين، والتي خصص لها غلاف مالي 01 مليار سنتيم، ممول ضمن المخططات البلدية للتنمية، وقد شدد السيد الوالي على تسريع وتيرة الأشغال وتسليم المشروع لتحسين الخدمات الصحية المقدمة ليستفيد منها الساكنة في اقرب وقت .

تجدر الإشارة إلى أن مشتة القرين التي كان سكانها يعانون من عدة نقائص تنموية، استفادت كذلك من إنجاز ملعب جواري وضع حيز الخدمة، بالإضافة إلى الإنارة العمومية، ليتم بذلك التكفل بكافة حاجيات السكان بالمنطقة، وهو ما استحسنه مواطنو هذه المشتة خلال لقائهم بالسيد الوالي.

كما تمت كذلك معاينة ظروف تقديم الخدمات العمومية بالملحقة البلدية بأولاد عبيد خاصة بعد ربطها بشبكة الألياف البصرية .

 

 

التعليقات مغلقة.

الاخبار::