للمحافظة على البيئة والطبيعة محافظة الغابات بسوق أهراس تحي اليوم العالي للطيور المهاجرة

2٬247

احتفت محافظة الغايات بولاية سوق أهراس، على غرار ولايات الوطن باليوم العالمي للطيور المهاجرة، وهذا تحت شعار” غناء، طيران، تحليق مثل الطيور” حيث حمل هذا الشعار موضوع اليوم العالمي للطيور المهاجرة لهذا لعام 2021.

وحسب خلية الإعلام والاتصال بمحافظة الغايات بسوق أهراس، أن هذه الحملة العالمية  التي تقام سنويا مخصصة لزيادة الوعي بالطيور المهاجرة وضرورة التعاون الدولي للحفاظ عليها.

حيث أن هذا الموضوع بمثابة دعوة للناس في كل مكان للتواصل وإعادة التواصل مع الطبيعة من خلال الاستماع إلى الطيور ومشاهدتها أينما كانت. ويناشد الموضوع الناس في جميع أنحاء العالم بما فيها  الجزائر  لاستخدام أصواتهم وإبداعهم للتعبير عن تقديرهم المشترك للطيور والطبيعة، لأنه يمكن العثور على الطيور في كل مكان: في المدن وفي الأرياف، في الحدائق والساحات الخلفية، في الغابات والجبال، وفي الأراضي الرطبة وعلى طول الشواطئ. حيث أنها متواجدة في كل مكان وتذكرنا بعلاقتنا مع الكوكب، والبيئة، والحياة البرية وبعضنا البعض. من خلال تحركاتها الموسمية، وبانتظام خلال دورات الطبيعة  ونواميسها وأسرارها.      

فهم بمثابة سفراء عالميين للطبيعة، لا تربط الطيور المهاجرة أماكن مختلفة عبر الكوكب فحسب، بل تعيد أيضًا ربط الناس بالطبيعة وبأنفسهم مثل أي حيوانات أخرى على هذا الكوكب.

كما تساهم الطيور أيضا في الراحة النفسية  نظرا لأصواتها العذية الموسيقية، حيث كانت هي الأنيس للمواطنين في دول العالم، بعد غلق الحدود بسبب انتشار كوفيد  19، حيث ربطت الناس ببعضهم البعض وبالطبيعة أثناء بقائهم في مكانهم وخففت من وطأة العزلة والتباعد الاجتماعي .خاصة وأن الوباء كان تحديا غير مسبوق للبشرية. وفي الوقت نفسه جلب أيضًا مستوى جديدًا تمامًا من الوعي والتقدير للطيور وأهمية الطبيعة لرفاهيتنا.

وقد أعتبر ذات الخلية أن اليوم العالمي للطيور المهاجرة 2021 ليس مجرد احتفال بالطيور، بل هو أيضًا لحظة مهمة للتفكير في علاقتنا العالمية مع الطبيعة وإبراز رغبتنا الجماعية في بذل المزيد من الجهد لحماية الطيور والطبيعة.

حيث يتم تنظيم اليوم العالمي للطيور المهاجرة من خلال شراكة تعاونية بين معاهدتين للأمم المتحدة – اتفاقية الأنواع المهاجرة، واتفاقية الطيور المائية المهاجرة الأفريقية الأوروبية – والمنظمة غير الربحية البيئة للأميركيتين، حيث يتم دعم حملة 2021 بشكل نشاط من قبل أمانة شراكة طرق الطيران بين شرق آسيا وأستراليا وعدد متزايد من المنظمات المخصصة الأخرى.

حيث أعتبر خلية الإعلام والاتصال الطيور المهاجرة ضيوف تأتي لتمنحنا التوازن البيئي، الصحي، والفلاحي، وتضفي على حياتها لمسة سياحية وجمالية بأصواتها وألوانها، وهي ترتبط في معيشتها أينما كانت النباتات، الأشجار، والغابات، والمياه.  والحافظ عليها هو بمثابة الحفاظ على مواطن عيشها.

وتعتبر ولاية سوق أهراس من بين ولايات الوطن التي تزخر بأنواع مختلفة بالطيور، نظرا للغابات الكثيفة التي تميزنها، بما فيها المناطق الرطبة، البالغ عددها 11 منطقة، حيث تم  إحصاء ما لا يقل عن 1496 طيرا مائيا معششا وذلك في إطار الإحصاء الوطني للطيور المائية المعششة لسنة 2020 حسبما أفاد به رئيس مكتب الأصناف المحمية والصيد والنشاطات الصيدية بمحافظة الغابات  في مناسبة سابقة . حيث أوضح ذات المصدر بأن عملية الإحصاء تهدف أساسا إلى معرفة الأنواع المتواجدة من حيث كثافتها وأعدادها، مشيرا إلى أن مجموع هذه الطيور المائية المعششة المحصية يتوزع بين 18 نوعا.

وتتضمن الأنواع المحصاة على وجه الخصوص البط أخضر الوجه وبلشون البقر والغطاس الصغير وغرة الأوراسي والبلشون الأبيض الصغير وكذا الكبير والتورس أصفر الساق والبلشون الرمادي والغطاس المتوج والبط أبيض الوجه والبطة الحديدية واللقلق الأبيض. وهذا التنوع في الطيور بولاية سوق أهراس، يدل على  وجود تنوع بيولوجي جد معتبر تزخر به المناطق الرطبة بهذه الولاية الحدودية.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::