لجنة الانضباط لحزب جبهة التحرير الوطني

قرار بإقصاء العديد من الإطارات والمناضلين

20

قررت لجنة الانضباط لحزب جبهة التحرير الوطني إقصاء العديد من الإطارات ومناضلين في الحزب، من بينهم برلمانيين على غرار نائب رئيس مجلس الأمة فؤاد سبوتة، إلى جانب الرئيس السابق لمحافظة حسين داي إلياس سعدي،عن القذف، الإدانة من طرف العدالة إلى جانب المشاركة في اقتحام مقر الحزب يوم 09 سبتمبر 2021.

هذا في وقت اعتبر المعنيون بالإجراء الهيئة الصادرة للقرار « غير شرعية » مشيرين إلى أنهم لم يرتكبوا أي خطأ من شأنه أن يضعهم خارج أسوار الحزب عدا الطعن في شرعية أمين عام انقضت عهدته منذ قرابة عامين وكان ومطالب بتطبيق القانون.

لجأت لجنة الانضباط التابعة لـ “لأفلان” إلى إقرار أثقل عقوبة ضد بعض المناضلين الذي أعاب عليهم الأمين العام للحزب، أبو الفضل بعجي، عدم احترام مبادئ التشميلة السياسية التي يديرها،حيث صدر قرار الإقصاء التام من الحزب العتيد ضد عضو اللجنة المركزية سابقا ونائب رئيس مجلس الأمة،فؤاد سبوتة،نائب الحزب عن ولاية الجزائر رضا جواهرة،النائب عن ولاية ميلة زكرياء بدرون،إلى جانب رئيس ديوان الأمين العام السابق محمد عماري، ومحافظ السابق لحسين داي إلياس جعدي.
آسيا موساوي

التعليقات مغلقة.

الاخبار::