لا وجود لناجين في كارثة طائرة الركاب “ليون آير”

0 225

أعلنت الوكالة الوطنية للطوارئ في إندونيسيا أن المعلومات تشير إلى عدم وجود ناجين في كارثة طائرة الركاب “ليون آير” التي تحطمت اليوم قبالة جزيرة جاوة بعد إقلاعها من جاكرتا.

وقال المتحدث باسم الطوارئ: “تم العثور على جثة واحدة جرى انتشالها، ولقي الجميع حتفهم جراء الحادث“.

ونقلت صحيفة Jakarta Post عن وزارة مالية إندونيسيا تأكيدها أن 20 من موظفيها كانوا على متن الطائرة المنكوبة.

وصباح امس، قال المتحدث باسم وكالة البحث والإنقاذ في إندونيسيا يوسف لطيف، في رسالة نصية عند سؤاله عن مصير الطائرة “تأكدنا أنها تحطمت“.

وأضاف أن الاتصال فقد بالطائرة بعد 13 دقيقة من إقلاعها، لافتا إلى أن زورقا كان يغادر ميناء العاصمة شاهد الطائرة لدى سقوطها.

في حين أشار مسؤول في شركة الطاقة الحكومية بيرتامينا، إلى أن “حطاما يعتقد أنه للطائرة ويشمل مقاعد الطائرة عثر عليه بالقرب من منشأة تكرير بحرية في بحر جاوة“.

ونقلت “رويترز” عن المتحدث باسم بوينغ قوله إن “الشركة على دراية بالتقارير عن الحادث وهي تتابع الأمر عن كثب“.

وقبل ذلك، أعلنت وزارة النقل الإندونيسية أن الطائرة المنكوبة كانت تقل 189 شخصا بمن فيهم أفراد طاقمها.

وذكر موقع “فلايترادار” المتخصّص في تعقب مسارات الطائرات حول العالم أن الطائرة من طراز Boeing 737 ماكس-8، وأقلعت من العاصمة جاكرتا متّجهة نحو الجنوب الغربي ثم حوّلت وجهتها إلى الشمال الشرقي قبل أن تختفي فوق بحر جاوة في مكان غير بعيد عن الساحل.

وأفاد مسؤول في الشرطة الإندونيسية، بأن فرق الإنقاذ نجحت في العثور على حطام الطائرة والمتعلقات الشخصية للركاب.

أعلنت السلطات الإندونيسية اليوم الاثنين أن طائرة ركاب تابعة لشركة “ليون آير” تحطمت في البحر أثناء رحلة من العاصمة جاكرتا إلى مدينة بانكال بينانج في جزيرة سومطرة.

وقال المتحدث باسم وكالة البحث والإنقاذ في  إندونيسيا يوسف لطيف، في رسالة نصية عند سؤاله عن مصير الطائرة “تأكدنا أنها تحطمت“.

ب. سمير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::