لا أتمناه لأحد..

مدرب سيدات إسبانيا في مأزق بسبب 15 لاعبة

12

أكد خورخي فيلدا، مدرب منتخب إسبانيا للسيدات، أن لديه “القوة لإنشاء فريق جديد” بعد الاستغناء عن خدمات 15 لاعبة انتقدت إدارته.

وكان فيلدا أعلن عن قائمة تضم 23 لاعبة استدعاهن لخوض وديتي السويد والولايات المتحدة يومي 7 و11 أكتوبر ، خلت من 15 لاعبة على رأسهن القائدتين إيريني باريديس وجينيفر هيرموسو.

وجاء ذلك بعد إرسال اللاعبات الـ15 بريدا إلكترونيا إلى الاتحاد الإسباني لكرة القدم يهددن فيها بعدم الانضمام إلى منتخب إسبانيا إلا في حالة استقالة المدرب الحالي، نظرا لضلوعه في “مواقف معينة تؤثر على حالتهن العاطفية والشخصية وفي الأداء”.

فيلدا أكد أنه لم يفكر في أي وقت على تقديم الاستقالة إزاء هذا الوضع، مضيفا: “أود أن أشكر جميع مدربي منتخبات الرجال والجهاز التدريبي على دعمهم ووقوفهم بجانبي، وأيضا على رسائل الداعمة التي تلقيتها هذه الأيام”.

وأردف: “لا أتمنى لأحد أن يمر بما أمر به هذه الأيام”.
وتابع: “أول شيء أريد أن أخبركم به هو أنه بسبب عدم وضوح رسالة اللاعبات، في مداخلاتهن في الاتصالات التي قمن بها، فقد تم التغاضي عن بعض الشكوك بخصوص وقوع شيء خارج إطار الرياضة، وهذا أمر طبيعي لأن كل ما تم إعداده لا معنى له”.

وأضاف: “أناشد جميع اللاعبات اللاتي دربتهن في مسيرتي أنه إذا كان هناك سوى التعامل الجيد معهن، أتحدى أي لاعبة أن تخرج وتقول إنه لم يكن هناك احترام أو سلوك سيء من قبلي طوال مسيرتي المهنية”.
وأوضح المدرب الذي طالب بإقصى درجات الاحترام لباقي اللاعبات اللاتي لم يرسلن البريد الإلكتروني: “نحن فقط عملنا بأمانة وجد مع كرة القدم النسائية، كان هناك بالتأكيد قلة حوار ولكن ليس من جانبنا”.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::