قلال في سطيف مفرغة عمومية على بعد عشرات الأمتار من منازل المواطنين

3٬440

طالب سكان قرية “أولاد شبل” الواقعة ببلدية قلال في الجهة الجنوبية من ولاية سطيف بتدخل عاجل للسلطات الولائية وهذا بسبب معاناتهم مع المفرغة العمومية القريبة من سكناتهم والتي باتت مصدر تهديد لصحتهم بالنظر لتلوث المحيط وانتشار الأمراض التنفسية على غرار الربو والحساسية على حد تعبيرهم فضلا عن تأثيراتها السلبية الأخرى على الجانب البيئي.
وأكد السكان على أن الدراسات المنجزة في وقت سابق من أجل إنجاز هذه المفرغة كانت خاطئة بالنظر لقربها من منازل السكان من جهة وأيضا لكون المنطقة معروفة بنشاطها الفلاحي والذي تأثر سلبا بالنظر لتراجع منسوب المياه الجوفية وحتى تلوث المياه بالنظر لتأثيرات هذه المفرغة، وأكد السكان أن مطلبهم هو إعادة الدراسة الخاصة بموقع هذه المفرغة، حيث يبقى من الضروري تحويل المفرغة إلى مكان أخر بعيد عن التجمعات السكنية.

علما أن السكان استغربوا التأخر الحاصل في الاستجابة لمطلبهم رغم النداءات والاحتجاجات المتواصلة من طرف السكان منذ مدة والذين أكدوا رفضهم المطلق للوضع الراهن.
من جانبه مدير البيئة لولاية سطيف في رده على انشغالات مواطني قرية أولاد شبل فقد أكد على قيام مصالحه بمراسلة وزارة البيئة من أجل حلحلة هذا الملف مضيفا أن والي سطيف أعطى تعليمات صارمة من أجل تنظيف مكان المفرغة العمومية التي تحولت إلى نقطة سوداء.

بوترعة هروان

 

 

 

التعليقات مغلقة.

الاخبار::