قبل مواجهة المنتخبين ليوم أمس بين الجزائر ولبنان مبارتين وتعادلين :الأول ايجابي بهدفين لمثلهما والثاني سلبي

2٬346

لم تعرف مواجهات المنتخبين إلا مرتين فقط طوال التاريخ، قبل مواجهة أمس الثالثة .

المرة الأولى : كانت في المباراة الودية التى لعبت بينهما على ملعب “بيروت” شهر جانفي من سنة 1997(لعبت في شهر رمضان)، وإنتهت بالتعادل الإيجابي 2/2 وسط حضور جماهيري كبير.

في ذلك اليوم سجل للمنتخب الوطني خالد لونيسي من ركلة جزاء في نهاية الشوط الأول، وفي الشوط الثاني عاد المنتخب اللبناني بقوة وسجل هدفين على التوالي، وفي أخر دقائق المباراة نجح الهداف التاريخي عبد الحفيظ تاسفاوت في تعديل النتيجة بضربة رأسية.

في ذلك الوقت كان عبد الرحمان مهداوي هو مدرب المنتخب الوطني، وقد شهدت تلك المواجهة مشاركة عدة أسماء لامعة، مثل علي مصابيح، بلال دزيري، موسى صايب، الحارسان حنيشاد وحمناد، بن زرقة، دحلب، وعبد الحفيظ تاسفاوت الذي ذكرته سلفا ..

المرة الثانية: كانت في الجولة الأولى في بطولة كأس العرب سنة 1998 والتى أقيمت في دولة “قطر”، وانتهت بالتعادل السلبي صفر لمثله، في فترة كان فيها مزيان إيغيل هو مدرب المنتخب الأولمبي .

وخرجت الجزائر في تلك الدورة من الدور الأول، بأسماء معروفة في صورة الحارس سليمان ولد ماطة، المدافعان كمال بوعصيدة وخير الدين مضوي، حسين عزيزان، منصف ويشاوي، إبراهيم مزوار عرفات، زوهير خضارة

……………………………

التعليقات مغلقة.

الاخبار::