قال بالنظر إلى المكتسبات المحققة، يوسف اوشيش: مشاركة الأفافاس في الانتخابات المحلية كانت ناجحة

2٬974

قال الأمين الأول لجبهة القوى الاشتراكية، يوسف اوشيش، أمس، أن مشاركة الأفافاس في الانتخابات المحلية كانت “ناجحة”، بالنظر الى “المكتسبات” المحققة في إطار نتائج هذه المنافسة الانتخابية.

وأوضح اوشيش، خلال ندوة صحفية خصصت لتقييم النتائج التي حققها الحزب في محليات 27 نوفمبر، أن “مشاركة جبهة القوى الاشتراكية في المحليات كانت ناجحة بما انها سمحت لنا بتحقيق عديد المكتسبات على ضوء نتائج” هذه المنافسة الانتخابية.

وأضاف أن نتائج و مكتسبات مشاركة جبهة القوى الاشتراكية في هذه الانتخابات، تتمثل في إعادة الاعتبار للفعل السياسي “النبيل”، و دوره في المجتمع مشيرا الى أن الجمود السياسي قد هزم من خلال فرض خطاب و أفكار جبهة لقوى الاشتراكية، سيما من اجل الوحدة الوطنية.

كما أكد اوشيش أن تشكيلته السياسية قد استطاعت كسب فضاءات في الحقل العمومي لتكون بالتالي في خدمة الشعب سيما باللجوء الى خطاب “واقعي” بعيدا عن كل شعبوية”.

وتابع قولة “اننا نجحنا في رفع التحدي عير خطاب حوار و تشاور كوسيلة حضارية لتسوية النزاعات و مخططات العنف”.

يجذر التذكير بان جبهة القوى الاشتراكية قد حصلت على 998 مقعدا عل مستوى 47 بلدية و 40 مقعدا في المجالس الشعبية الولائية على مستوى ولايتين خلال الانتخابات المحلية الأخيرة.

وعن سؤال حول الاتفاق العسكري الذي وقع بين الكيان الصهيوني و المغرب، أوضح اوشيش “إننا نجدد التأكيد مرة أخرى تنديدنا بخصوص هذا السلوك المعادي للجزائر و كل أولئك الذين يريدون اليوم إعطاء مساحة دعم للكيان الصهيوني من اجل التموقع في المنطقة المغاربية”.

كما أوضح مسؤول جبهة القوى الاشتراكية ان “السلوك المعادي لجارنا الغربي اليوم، غير مفهوم و لا يسعنا إلا أن ندين هذا التعنت في المضي قدما نحو التعفن الذي لن يكون في صالح الشعوب و لا بلدان المنطقة”.

وجدد اوشيش من جانب آخر، “تمسك جبهة القوى الاشتراكية بسيادة و وحدة البلاد و الأمن الوطني التي تخص –كما قال- استراتيجيات الدفاع و جوانب أخرى يجب إدراجها في تحليلينا كمجتمع و كدولة”.

وتابع قوله “يجب علينا مواصلة العمل كحزب من اجل إنشاء فضاء مغاربي ديمقراطي للشعوب الذي يعتبر الحاجز الوحيد الذي من شانه تجنيبنا كل الأخطار التي تتربص بنا”.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::