قالت 60 الى 80 % من النفايات ترمى في الطبيعة،دليلة بوجمعة: الجزائر من اكبر المستهلكين للأكياس البلاستيكية عالميا

3٬379

تعد الجزائر “من بين اكبر المستهلكين” للأكياس البلاستيكية على المستوى العالمي مضيفة أن 60 الى 80 % من النفايات البلاستيكية ترمى في الطبيعة وفي مياه البحر والوديان.

وفي هذا الإطار، كشفت وزيرة البيئة دليلة بوجمعة وجود طرق “بسيطة” لاحتواء النفايات البلاستيكية بدء بعمليات الطحن والتذويب والضخ مما يسمح بتحويلها الى مواد جديدة مرسكلة .

كما دعت الى التفكير حول هذا الموضوع بالأخذ بعين الاعتبار منتهى ومصير الكيس بعد استعماله وما قد يترتب عن ذلك من عواقب صحية وحضرية وعمرانية وبيئية.

وفضلا عن ذلك، فإن “الفيضانات الأخيرة تبين مدى خطورة هذه النفايات البلاستيكية التي تسد احيانا قنوات تصريف المياه والصرف الصحي في المناطق الحضرية إضافة الى الغازات الدفيئة التي تطفو بعد حرقها مما يؤدي الى تفاقم تأثير الاحتباس الحراري “.

ووفقا للأرقام التي عرضتها الوزيرة، فإن النفايات المنزلية تحتوي على نسبة 17 %من مادة البلاستيك أي ما يعادل 130 ألف طن سنويا من الكمية السنوية للنفايات المنتجة على المستوى الوطني.

من جانبه، شدد وزير التجارة، كمال رزيق، في هذا الإطار، على أهمية تكثيف الحملات التحسيسية في هذا المجال لزيادة وعي المستهلكين بضرورة عدم الرمي العشوائي للمواد البلاستيكية والحث على استعمال المواد البديلة.

وبخصوص حماية المستهلك، أشار إلى أن دائرته الوزارية قامت بإعداد عدة نصوص تشريعية توجد قيد التوقيع والنشر في الجريدة الرسمية، وتتعلق بخدمة ما بعد البيع وكذا الشروط الخاصة بالنظافة المطبقة في منشآت الإطعام.

كما يتعلق الأمر باللائحة الفنية المحددة للشروط والكيفيات المطبقة على وضع الرمز العمودي (كودبار) على المنتوجات الموجهة للاستهلاك البشري والخصائص المتعلقة باللوازم المصنعة من المطاط الموجهة لملامسة المواد الغذائية .

من جهة أخرى أكد رزيق بقوله، ضرورة تكثيف الحملات التحسيسية في إطار مكافحة التلوث البيئي بالبلاستيك، لزيادة وعي المستهلكين .

التعليقات مغلقة.

الاخبار::