قافلة وطنية لتوزيع قفة رمضان على مرضى “السيلياك”

للتخفيف من معاناتهم والبحث على المواد الغذائية النادرة

5٬890

اطلقت الجمعية الجزائرية للمرضى المصابين بحساسية الغلوتين قافلة رمضانية تجوب مختلف انحاء الوطن ،لتوزيع قفة رمضان على هذه الفئة من المرضى ،حسب ما كشف عنه رئيسها.

 

وأوضح يحياوي موسى ان هذه الجمعية قامت مؤخرا بتوزيع قفة رمضان على هذه الفئة من الرضى لتخفيف من معاناتهم في الحصول على المواد الغذائية النادرة نوعا ما في السوق المحلية، وأضاف ان الجمعية الوطنية المتواجد مقرها بولاية البليدة

 

تمكنت الى غاية اليوم من جمع اكثر من 1.800 قفة بفضل مساعدة المحسنين ،ويجري حاليا توزيعها عبر مختلف ولايات الوطن ،داعيا بالمناسبة الى تقديم يد المساعدة لهذه الفئة المهمشة حتى يتسنى لها صيام رمضان بأريحية.

 

وتحتوي هذه القفة مختلف المواد الغذائية الخالية من مادة الغلوتين على غرار الكسكسي و الفرينة والخميرة وغيرها ،وأشار ذات المتحدث الى انه تم الى غاية اليوم توزيع المئات من هذه الطرود الغذائية بولاية المسيلة ووهران وتقرت وبشار وغرداية والجلفة والاغواط

 

وأضاف انه في السبت القادم ستتم برمجة عملية مماثلة ،وانه يجب دق ناقوس الخطر وتحسيس بمخاطر هذا المرض لما تشهده الجمعية من انخراط المرضى بها والتي تحصي الى حد الان 4000 عضو على المستوى الوطني.

 

وتضامنا مع الاشخاص المصابين بحساسية الغلوتين وتخفيفا من معاناتهم ،لاسيما في ظل نقصها مستلزماتهم في السوق وغلاء اسعارها للفئة الفقيرة والمحدودة الدخل ،وللإشارة تعكف هذه الجمعية ايضا على تحسيس وتوعية المواطنين بأعراض هذا المرض والمتمثلة اساسا في فقر الدم وهشاشة العظام بفعل نقص الكالسيوم وكذا توقف النمو بالنسبة للأطفال ، كما جدد رئيس الجمعية بالمناسبة نداءه للسلطات المعنية الى ضرورة تصنيف هذا المرض في قائمى الامراض المزمنة لضمان حقوق المرضى .

التعليقات مغلقة.

الاخبار::