قاطنو “البيوت القصديرية” بحي سميحة” بقسنطينة يناشدون السلطات المحلية

0 243

لا تزال بعض المنازل القصديرية تأوي بعض العائلات بمنطقة سميحة بشارع قيطوني عبد المالك قرب من وسط مدينة المنطقة مصنفة في خانة الانزلاق والبيوت القصديرية إلا أنها لم تشهد الترحيل لحد الساعة.


هذا ويعيش بحي سميحة الواقع بشارع قيطوني عبد الملك بقرب من وسط المدينة ما تفوق 50 عائلة، حيث تعيش حوالي 30 عائلة أزمة حقيقية من قبل قدم منازلها والآيلة للسقوط في أي لحظة، وأخرى قصديرية تحتمي تحتها عائلات مكونة من نساء وأطفال.
حي سميحة وخلاف على كل المراحل التي تم فيها القضاء على البيوت القصديرية والهشة إلا أنه لم يشهد أي حركة من قبل السؤولين، حيث جاء بعضهم وشاهد الوضعية الكارثية التي يعيشها الناس، فلا سقف ولا جدار يمكن الاحتماء به من أمطار ورياح الشتاء فقدموا وعودا إلا أنها لم تتحقق لحد الساعة، تجدر الإشارة إلى أن الحي أيضا شهد إحصاء من قبل مسؤولي السكن والتعمير مند سنة2012، حيث ثم إحصاء ما يفوق 35 عائلة معرضة لخطر الانزلاق وهم حاليا في الانتظار فقد شاهدو كل الأحياء أمامها ترحل إلى الحي لم يمسه أي ترحيل وعلى حد تعبير أحد مواطني الحي، وأنهم يحبذون الإيواء في مساكن المرحلين قبلهم وهو أمر طرح العديد من التساؤلات داخل الحي متى يحين دورنا؟ حي سميحة له في الشتاء مساؤه وأيضا في الصيف، فخلال فصل الشتاء سقف المنزل يمطر بالماء وكذلك جدرانه البرد والريح تأثر على استقرارهم، أما في فصل الصيف فحدث ولا حرج من خلال ارتفاع درجة الحرارة ما يؤدي إلى خروج الحشرات الضارة، وكذا بعض الزواحف كالأفاعي وحيوانات أخرى، حيث اعتادت العائلات وخاصة منهم الأطفال على مثل هذه المخاطر، هذا وطالب أيضا بعض سكان الحي ممن لم تشملهم عملية الإحصاء خلال سنة 2012 بضرورة دمجهم مع القائمة الاسمية الأولية للحي خاصة وأنهم يعيشون في ضيق مأواهم أثر على حياتهم المعيشية، حيث طالبوا بالنظر في أمرهم خاصة وأن الحي لم يرحل بعد.
محمد الأمين. س

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::
الوطن تطمس صورة منارة جامع الجزائر على الصفحة الأولى وزارة الشؤون الدينية..اعتداء على ذاكرة الشعب الجزائري إثر تعيين أمينة جديدة لمحافظة وإنهاء مهام اللجنة الانتقالية زوال الانشقاقات بمحافظة تيزي وزو والاستعدادw للاستحقاق القادم مست عديد القطاعات هذه مشاكل ولاية قسنطينة التي نقلها النواب للبرلمان تصفيات مونديال-2022 تأخير لقاء النيجر - الجزائر الى 12 أكتوبر شهد تألقاً لافتاً لبعضٍ من نجوم المنتخب الجزائري، خاصة في الدوريين الفرنسي والإنكليزي لكرة القدم، على غرار أندي ديلور وهشام بداوي اللذين سجلا وأنقذا فريقهما نيس من الخسارة أمام موناكو، في حين استطاع سعيد بن رحمة تسجيل الهدف الوحيد لفريقه وستهام يونايتد أمام مانشستر يونايتد. وحمل هذا التألق أرقاماً مهمة للاعبين الجزائريين طوال مشوراهم الاحترافي في الدوريات الأوروبية، فأندي ديلور يعتبر اللاعب الوحيد من الممارسين حالياً في الدوري الفرنسي الذي تمكن من التسجيل في مرمى الفرق المنافسة بألوان 5 فرق مختلفة، كما أنه أول جزائري يُحقق ذلك في تاريخ المسابقة. وسجل أندي ديلور في "الليغ1" بألوان أجاكسيو وكون ... في يوم التألق الجزائري.. أرقام تتحقق لأول مرة بأقدام بن رحمة وديلور مسعود بوجريو بقسنطينة سكان مشتة عين كبيرة يطالبون بالتهيئة والعلاج والمرافق الترفيهية إصابة خمسيني خلال انقلاب جرار بداريمو في سكيكدة يتم تزويد السكان بالمياه عن طريق الصهاريج عاصمة ولاية سكيكدة وضواحيها تعاني من تذبذب مياه الشرب بادرت بها جمعية كافل اليتيم بباتنة 1000حقيبة مدرسية ومئزر لكل يتيم متمدرس من ذوي الهمم العالية ونال البكالوريا بعد أربع محاولات المكتب الولائي للعمل التطوعي تكرم سيف الدين لونانسة شبيبة الساورة التونسي قيس اليعقوبي مدربا جديدا لـ "نسور الجنوب"