في ظروف صحية إستثنائية والي خنشلة أشرف على انطلاق امتحانات “البيام”

2٬249

أشرف، الثلاثاء الفارط، والي ولاية خنشلة “علي بوزيدي”، بمعـــية الأمين العام للولاية، السلطات المحلية، على الانطلاقة الرسمية لامتحانات شهادة التعليم المتوسط بولاية خنشلة وهذا على مستوى متوسطة “جفال أمحمد” ببلدية خنشلة، والتي ستمتد لمدة ثلاثة أيام 07-08-09 سبتمبر 2020، متمنيا لجميع التلاميذ التوفيق والنجاح، حيث وقف الوالي على مــدى الاحترام والتطبيق الدقيق لكل الإجراءات الإدارية والبيداغوجية المؤطرة للعملية لاسيما ما تعلق منها بالتدابير الوقائية الاحترازية في إطار محاربة تفشي فيروس كورونا “كوفيد 19”

وقد سهرت السلطات المحلية ومصالح التربية للولاية على توفير كل العوامل البشرية والمادية المناسبة لإنجاح هذه الامتحانات، بما في ذلك إجراءات الوقاية من فيروس كورونا “كوفيد 19” من خلال توفير الأقنعة الواقية والسوائل المعقمة والمطهرة عبر كافة مراكز الإمتحان بالولاية، حيث بلغ عدد المترشحين بولاية خنشلة  لهذه الدورة 7025 مترشح، من بينهم 6811 نظامي و214 حر، موزعين على 32 مركز إجراء ويشرف عليهم 3200 مؤطر، كما تم التكفل بنقل وإطعام  458 مترشح  إلى مراكز الإمتحانات بالمناطق النائية .

التعليقات مغلقة.

الاخبار::
أولمبياد/ مصارعة اغريقية رومانية الجزائري عبد الكريم فرقات يخوض منازلة الاستدراك ممفيس ديباي حريف وهداف... هل وجد برشلونة الرقم 9 المفقود؟ محرز يُسجل ويصنع.. وينال الثناء بلفتته الرائعة مع لاعب شاب سكيكدة الوالي يؤكد رفع حصة الولاية من الأكسجين الطبي خسائر كبيرة والنيران تهزم جهود المصالح المختصة مواطنون يلبون النداء للمساعدة في إخماد النيران بغابات قسنطينة أولاد رحمون في قسنطينة سكان القراح يطالبون بتجهيز قاعة العلاج وتدعيمها بالأخصائيين وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان: الرقمية تعتبر أحد أهم تحديات القطاع حاليا ومستقبلا تم عرضها خلال اجتماع للحكومة ، برئاسة الوزير الأول تحديد خمسة محاور استراتيجية لأداء أفضل للاقتصاد الوطني بخصوص علاقات الأخوة والتضامن التاريخية التي تربط البلدين لعمامرة يستقبل من طرف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التي كانت قد انعقدت يوم 27 جويلية الماضي انضمام الكشافة الإسلامية الى الجمعية العالمية للمرشدات على مستوى مرتفعات الحظيرة الوطنية للشريعة بالبليدة الحماية المدني تتمكن من إخماد 70% من حريق الغابة شعب متضامن لا يهزمه كورونا..؟ !