في ثاني مراقبة لبائعي اللحوم خلال أسبوع واحد منع تسويق 3 أطنان لحوم حمراء وبيضاء فاسدة ببودروم الدقسي بقسنطينة

2٬356

في عمل استباقي تزامن واقتراب حلول شهر رمضان الفضيل الذي يكثر فيه الإقبال على المواد الاستهلاكية واصلت مصالح أمن ولاية قسنطينة بمعية فرق قمع الغش لمديرية التجارة لولاية قسنطينة عمليات المراقبة المشددة على مستوى الأسواق المنتشرة بقسنطينة أين تم صبيحة يوم أمس استهداف سوق البودروم الشعبي بحي الدقسي عبد السلام، مكنت من ضبط كميات جد معتبرة من اللحوم البيضاء والحمراء الغير صالحة للاستهلاك البشري بما فيها لحم مفروم، أحشاء البقر ونقانق فاسدة.

العملية تم خلالها تسخير قوات الشرطة من مختلف المصالح التابعة لأمن الولاية (الأمن العمومي، الشرطة العامة، والشرطة القضائية) بإشراف الأمن الحضري السابع عشر، أين تم التجمع هناك ثم التنقل مباشرة بعد تقسيم مهام الأفواج نحو السوق المعني لمراقبة محلات بيع اللحوم بمختلف أنواعها، حيث مكنت التدخلات العديدة من ضبط وللأسف كميات معتبرة من هذه المواد الغذائية غير صالحة للاستهلاك البشري قدرت إجماليا بأزيد من 3 أطنان مفصلة في طنين من قطع الدجاج، 120 كلغ لحم مفروم، 100 كغ كبد البقر، 4.5 قنطار لحوم وأحشاء بقر، قنطاري أحشاء دجاج، 130 كغ من النقانق، حيث تم بعد معاينة هذه الكميات من قبل الفرق المختصة التأكيد على عدم صلاحيتها للاستهلاك البشري، ليتم حجزها وإتلافها مباشرة لمنع بيعها واستعمالها من قبل المستهلك وهو الأمر الذي من شأنه الإضرار الكبير بصحة المستهلك، وكانت معروضة للبيع بمحلات تجارية وطاولات غير شرعية.

العملية تمت خلالها القيام بـ 29 تدخلا واتخذت على إثرها الإجراءات القانونية المعمول بها ضد المخالفين، وهي العملية التي تأتي بعد سابقتها التي مست تجار الجملة لهذه المواد قبل أيام بوسط المدينة وتم خلالها حجز أزيد من طنين من هذه المواد.

                                                  و. زاوي

 

 

التعليقات مغلقة.

الاخبار::