في تصريح له بسد بوكردان بولاية تيبازة ،الوزير الأول: غلق المدارس بسبب تفشي فيروس كورونا غير وارد حاليا

2٬754

قال الوزير الأول، عبد العزيز جراد،  اول امس من تيبازة، أن غلق المدارس بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا “غير مطروح حاليا” معلنا أن الاتصالات “جارية مع مخابر أجنبية” لاقتناء اللقاح.

وأوضح في تصريح صحفي على هامش إشرافه بسد بوكردان بولاية تيبازة على إطلاق الحملة الوطنية التشجير بمناسبة اليوم الوطني التشجير، أنه “إذا كانت هناك حالات إيجابية بالمدارس سيتم التعامل معها بصفة انفرادية لكن قرار غلق المدارس ليس مطروحا حاليا” مشددا على أن “الدولة تقوم بواجبها و ستواصل القيام بواجباتها تجاه مواطنيها”.

وأبرز أن كل القرارات المتخذة سابقا في تسيير أزمة انتشار جائحة فيروس كورونا تتم “بعد استشارة اللجنة العلمية و الخبراء و العلماء الجزائريين الذين يعملون وفق مقاربة عملية دقيقة و موضوعية، سواء داخل أو خارج الوطن”، مؤكدا أن “القرارات والتدابير تتخذ تدريجيا في وقتها”.

ودعا جراد إلى “التقيد بآراء العلماء و الأطباء و الخبراء بعيدا عن النقاشات” التي وصفها ب”االبزنطية” و “بعيدا عن منطق التسرع في اتخاذ القرارات”.

وقال في نفس الموضوع : “هل هناك أنظمة في العالم غلقت مدارسها” قبل أن يبرز أن الاحصائيات “ليست مقلقة لدرجة غلق المدارس” قبل أن يجدد دعوته للأسرة التربوية و الأولياء و النقابات إلى ضرورة التجنيد من خلال “التقيد الأمثل” لتدابير الوقاية لمواجهة تفشي الجائحة.

وأضاف أنه “على غرار باقي أنحاء العالم، نحن أمام حرب، و يبقى التقيد الشديد بالبروتوكول الوقائي وحده الكفيل بمواجهة فيروس كورونا و التقليص من حدة انتشاره”.

وفي نفس السياق، جدد السيد جراد التذكير بأن الجزائر تجري حاليا اتصالات مع عدة مخابر لاقتناء اللقاح المفترض لعلاج الإصابة من فيروس كورونا” مبرزا أنه “يتم إشراك علماء و أطباء و جزائريين لهم كفاءات معترف بها دوليا في عملية المفاوضات و أيضا للتأكد من أن استعماله ليس له أي مضاعفات” على الصحة.

وطمأن في هذا الخصوص أن “كل التعليمات والتوجيهات والتوصيات تشدد على ضرورة الحذر قبل استعمال اي لقاح و التأكد من فعاليته دون مضاعفات”.

وحول ارتفاع نسبة الإصابات مؤخرا بعد تسجيل انخفاض ملحوظ لها، أكد السيد جراد على أن “الجزائر، مثلما واجهت الموجة الأولى من انتشار وباء كورونا و تمكنت من تقليص عدد الحالات بفضل مقاربة علمية دقيقة، ستواجه الموجة الثانية بنفس العزيمة” مضيفا “أنه يمكن القول انطلاقا من النسبة المئوية للإصابات في الجزائر مقارنة بالنسبة العالمية أن الوضع مستقر، لكن في نفس الوقت لا يجب أن تتراخى أو نقلل من خطورة الوباء”.

و بعد أن أثنى عن دور الجيش الأبيض المجند منذ انتشار الوباء بالجزائر، دعا المواطنين إلى التقيد “الصارم” بالإجراءات الوقائية من خلال “المزيد من الحذر و عدم الاستهزاء”، مشددا أن المواطن اليوم “مطالب بضرورة الأخذ بعين الاعتبار بجدية هذا النداء”.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::
بعد استعادة كاراسكو وخيمينيز ضد بورتو مصير اتليتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا النجم البلجيكي دريس مارتينز لاعبو نابولي كلهم موهوبون ويمكنهم إحداث الفارق لمتابعته رفقة متهمين آخرين بتهم ذات صلة بالفساد 8 سنوات سجنا نافذا في حق الوالي السابق للجلفة قال من أجل الخروج من التسيير الآني والظرفي،بن عبد لرحمن: نحذر من مواصلة السير وفق النهج السابق والممارسات البالية في مؤتمر صحفي مع نظيره الفلسطيني،الرئيس تبون الجزائر ستستضيف ندوة جامعة للفصائل الفلسطينية لمواجهة متحور" أوميكرون"،درار: تعميم فرض الجواز الصحي للتلقيح باتنة فرقة قمع الإجرام بأمن الولاية توقيف شقيقين وحجز 4200 مهلوسات من عائلة واحدة ويقطنون بحي النهضة اختناق 6 أشخاص بغاز أحادي أكسيد الكربون م البواقي الشرطة القضائية بأمن دائرة عين ببوش توقف 3 أشخاص وحجز 17 غ من الكيف فيما تم تبرئة الإطارات السابقة بشركة موبيليس إدانة الإخوة بن حمادي بعقوبة بين 3 سنوات وسنتين عن المركز الوطني للوثائق و الصحافة و الصورة والإعلام إصدار مجلة خاصة بالانتخابات المحلية لـيوم 27 نوفمبر في اختتام الندوة الوطنية للإنعاش الصناعي،بن عبد الرحمن: الإعفاءات الجمركية بلغت 10 مليار دولار في سنتين