في انتظار تنظيم الطبعة السادسة بمستغانم

0 142

سيتم تنظيم الطبعة السادسة من المهرجان الثقافي الوطني للشعر الملحون المهدى لسيدي لخضر بن خلوف بمستغانم بين 19 و21  سبتمبر الجاري، حسبما علم محافظ التظاهرة.

وأوضح عبد القادر بن دعماش خلال ندوة صحفية، أن ” تنظيم الطبعة السادسة لهذا اللقاء السنوي الوطني للشعر الملحون هو تأكيد على أهمية الحفاظ على التراث  الشفهي ونقله للأجيال الجديدة.”

وأبرز  أن “العمل الثقافي والميداني لا يحتاج إلى إمكانات مادية بقدر حاجته إلى الإرادة والقوة الفكرية والمعرفية التي تساهم في نفض الغبار على الأدب  الشعبي باعتباره خزانا كبيرا للعلم والمعرفة والتاريخ.”

وسيتم خلال هذه التظاهرة الثقافية -وفقا للسيد بن دعماش- تنظيم ملتقى وطني  حول الشعر الملحون تحت شعار “من الذاكرة إلى المذاكرة” بمشاركة أساتذة وباحثين  في المجال الأدبي والفني من مستغانم والجزائر العاصمة وبسكرة وتيارت والبليدة وقالمة وسوق أهراس.

وسيختتم هذا الملتقى، الذي ينظم بالمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية “مولاي بلحميسي”، بالعديد من التوصيات التي تهدف إلى إخراج التراث الوطني غير المادي  من الطابع الشفهي أو المسموع إلى الشكل المكتوب والمطبوع بطريقة علمية ودقيقة  يضيف نفس المتحدث.

وسيصدر خلال هذه الطبعة العدد السابع من مجلة المهرجان (رسالة الملحون الجزائري) وكتاب جماعي يتضمن أعمال الملتقى الوطني الخامس للشعر الملحون  الموسوم “الشعر الملحون: شعر حي”.

كما سيتم خلال الحفل الافتتاحي للمهرجان تكريم الشيخ الجيلالي بن صبان  (1906-2005) نظير مساهماته في الحفاظ على التراث الوطني والهوية والشخصية  الجزائرية وعرض فيلم وثائقي حول حياته ومسيرته وأعماله الفنية في الطابع  البدوي الوهراني.

وفضلا عن البرنامج العلمي والأكاديمي ستقام ثلاث سهرات فنية في الطابع البدوي والشعبي والحوزي مع فنانين من الجزائر العاصمة ومستغانم وعين الدفلى وغليزان  وعنابة على غرار الشيخ لحسن دريسي ومحمد العدوي وعبد القادر شاعو ولونيسي محمد ياسين وبراهيم حجاج والشيخ شيقر وبن ذهيبة الطوهاري وأحمد الغليزاني ، كما تمت  الإشارة إليه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::