في الحياة السياسية خاصة في المجالس المنتخبة، نورية حفصي : ضرورة مواصلة العمل من أجل بلوغ مبدأ المناصفة بين الجنسين

3٬802

قالت الأمينة العامة للإتحاد الوطني للنساء الجزائريات نورية حفصي، أمس ،من وهران أنه بات من الضروري مواصلة العمل من أجل بلوغ مبدأ المناصفة بين الجنسين في الحياة السياسية خاصة في المجالس المنتخبة استجابة لتطلعات المرأة الطامحة إلى تفعيل دورها في كافة المجالات.

وذكرت حفصي خلال نزولها ضيفة على منتدى جريدة “الجمهورية” بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرأة أن “المرأة الجزائرية أثبتت قدرتها وكفاءتها على القيادة في مختلف مجالات الحياة الاقتصادية أو الاجتماعية فيما لا تزال مكانتها بعيدة نوعا ما عن الرجل في المجال السياسي وهو ما يجب العمل عليه”.

وفي هذا الصدد، اعتبرت نفس المتحدثة أن قانون الانتخابات الجديد يتيح المناصفة بين الجنسين في القوائم الانتخابية و ليس في المجالس المنتخبة وهو الأمر الذي “يمكن أن يحرم المرأة بسببه من الوصول إلى البرلمان والمجالس المحلية”.

كما أشادت الأمينة العامة للإتحاد الوطني للنساء الجزائريات بالمكاسب المحققة لفائدة المرأة خاصة منها “تحسين وضع المرأة وتجريم العنف الممارس ضدها وترقية مشاركتها السياسية بالإضافة إلى إنشاء صندوق النفقة لدعم المرأة المطلقة والطفل”.

و كان هذا اللقاء فرصة للعديد من النساء منهن مجاهدات للحديث عن آمالهن في رؤية المرأة في الجزائر الجديدة تتبوأ مكانتها المنوطة بها بالنظر إلى الدور الهام الذي لعبته في السابق في الثورة التحريرية المجيدة وفي معركة البناء ولا زالت تلعبه في المجتمع.

التعليقات مغلقة.

الاخبار::