في إطار شهر الشمول المالي إطلاق حملة تحسيسية بوكالة بنك بدر بسدراتة في سوق أهراس

2٬295

                قام يوم أمس وكالة  بنك الفلاحة والتنمية الريفية بسدراتة بولاية سوق أهراس، التابع للمجمع الجهوي للاستغلال بولايتي قالمة وسوق أهراس، في إطار شهر الشمول المالي، وبمبادرة من جمعية البنوك والمؤسسات المالية، بتنظيم أيام تحسيسية مفتوحة التي تم الشروع فيها منذ 17 أفريل وتستمر إلى غاية 6 ماي، قصد التعريف بكافة الخدمات المصرفية المتعددة والمعصرنة، التي يقدمها بنك “بدر” في كافة وكالاته العشرة المتواجدة عبر دوائر الولاية، حسب السيدة شعال فهيمة المديرة الجهوية لبنك الفلاحة والتنمية الريفية التي تحدثت “للراية” عن أهداف هذه الحملة التحسيسية، التي انطلقت تحت شعار “البنك متاح للجميع”.

             حيث تحاول هذه الحملة التوعية تقريب المواطن من البنك، وترسيخ ثقافة المعاملات البنكية الإلكترونية، كما أن الشمول المالي هو تمكين كل المواطنين من الاستفادة من الخدمات البنكية المصرفية المتنوعة بداية من فتح حساب بنكي، والاستفادة من كافة الخدمات المجانية بمقابل معقول أو دون مقابل، وخدمات الآساماس، ودفتر الفلاح بالفوائد ومن غير فوائد، والبطاقة المغناطيسية، والتعريف بالمنتوجات والخدمات المختلفة، حيث يستفيد أصحاب الامتيازات على المستثمرات الفلاحية، ومربي المواشي، والمزارعين، وملاك الأراضي الغير مستغلة التابعة للخواص، وأصحاب الأملاك الخاصة، والتعاونيات، فضلا عن المزارع النموذجية، وكذا المؤسسات الاقتصادية للإنتاج الغذائي والتحويلي.

                   يقدم البنك خدمات وامتيازات وتسهيلات  فكل هذه الإجراءات لتسهيل آليات الدفع الحديثة، التي تعتبر بديل آمن وسريع عن استعمال السيولة النقدية، خاصة وأن الجزائر مرت خلال الشهور الأخيرة ،من نقص حاد في السيولة النقدية. بالإضافة إلى قرض التحدي، هذا الفرع الاستثماري الهام، المدعم من وزارة الفلاحة والتنمية الريفية. 

                      وفي سياق الصيرفة الإسلامية، ذكرت ذات المتحدثة، أن المجمع الجهوي بكل من ولايتي قالمة وسوق أهراس، قام بعملية رسكلة وتكوين لإطاراته استعدادا لهذا النوع من الصيرفة، والتي ستدخل في إطار الخدمة مع نهاية هذه السنة الجارية 2021، وهذا على مستوى وكالة سوق أهراس، وقالمة.

ومن غير شك أن هذا النوع من الصيرفة الجديد سيلقى إقبالا من طرف الزبائن والفلاحين والموظفين، خاصة وأنه نجح في كثير من الدول العربية، خاصة دون الخليج العربي.

         هذا وقد لاقت هذه الحملة التحسيسية توافدا كبيرا للفلاحين ومربي المواشي والمستثمرين، بالفضاء المخصص لتوزيع مطويات وإشهارا ت حول شتى الخدمات مع الشرح الوافي من طرف أعوان البنك لكل من يرغب في الاستفسار عن الجديد في بنك الفلاحة والتنمية الريفية، خاصة وأن ولاية سوق أهراس، ولاية فلاحية بامتياز، حيث لاحظنا مستثمرين في شعبة الحليب، وباقي الشعب الفلاحية، وقد صرح أحدهم  “للراية” أنه لن تكون هناك تنمية ونهضة ،دون مرافقة البنك، كما شكر بعض الفلاحين منظمي هذه الحملة، التي أزالت كثيرا من الغموض، وقد رحبوا بمرافقة بنك الفلاحة والتنمية الريفية للفلاح ومربي المواشي وباقي المستثمرين.

                   دعا مدير وكالة بنك الفلاحة والتنمية الريفية بدائرة سدراتة بولاية سوق أهراس جميع الفلاحين ومربي المواشي والمستثمرين، أن البنك في خدمة الجميع، من خلال ما يقدمه من تسهيلات، وحوافز، فلا يهمنا حسب قوله إلا تلبية رغبات الفلاحين، وتقديم المرافقة ويد المساعدة لهم، خاصة الفلاحين الصغار، من الشباب والمهندسين، الواعين بأهمية عصرنة البنك، والمعاملات الإلكترونية، والتنوع في الخدمات البنكية، بما فيها الصيرفة الإسلامية .

لعريبي لزهر

 

التعليقات مغلقة.

الاخبار::