فينيسيوس جونيور رحلة إلى النجومية مفروشة بالضغوط والانتقادات

2٬354

عام 2017، قال الصحافي البرازيلي، رودريغو بوينو، في قناة “فوكس سبورت” عن فينيسيوس جونيور، نجم ريال مدريد حالياً، الذي كان يومها لاعباً في نادي فلامنغو: “يشبه لاعبي الشوارع، يعتمد على المهارات قبل أيّ شيء، قد يكون هذا الأمر إيجابياً وسلبياً، مما سيضع عليه عبئاً كبيراً في الفترة المقبلة. يتوجّب عليه التحول إلى لاعب كرة قدم”.

وصدق بوينو بالفعل يوم قال تلك الكلمات، فاللاعب البرازيلي الموهوب عاش خلال أول أيامه في مدريد ومن ثم في الموسم الحالي لحظاتٍ عصيبة… هو ممتع من الناحية المهارية، قادرٌ على تخطي أيّ مدافع، لكن ماذا بعد ذلك؟ تضيع الهجمة إثر تمريرة خاطئة أو تسديدة طائشة إثر فشل كبير في إنهاء اللقطة بالطريقة المثلى.

في الموسم الحالي تحديداً، تعرّض فينيسيوس لانتقادات جمّة، حتى إنّ بنزيمة اعتبر خلال إحدى المباريات في محادثة سرية أنّ البرازيلي يلعب “ضد الميرنغي، فلا تمرروا له الكرة”.

جلس فينيسيوس بعدها على مقاعد البدلاء، وبات البعض يتحدث عن رحيله بأيّ ثمن، لأنّه يفتقر للمسة الأخيرة والتطور، لكنّ الإصابات في البيت الملكي فتحت أمامه الباب مجدداً، واستغلّ اللاعب الموقف بشخصية قوية، فتألق بشكلٍ لافت في المباريات الماضية، أبرزها أمام ليفربول ثم برشلونة.

تلك الشخصية لابن الـ20 عاماً المولود في سنة 2000 تشكّلت من خلال التجربة الصعبة في حي “بوروتاو دو روسا” ولم يكن ليتحمّل شابٌ آخر كلّ هذا الضغط. وربما لو عاش شخص مختلف تجربته لانهار واختفى أو حتى رحل. لوكا يوفيتش مثال على ذلك.

عاش فينيسيوس في أحد أسوأ أحياء ريو دي جانيرو، في مكان موصوف بجرائم القتل والعنف والسرقة والاتجار بالمخدرات، وسط العصابات التي تستغلّ الأطفال، لكنّ الأسرة نقلته إلى حيٍ آخر للتدرب آنذاك مع نادي فلامنغو، بعدما برزت موهبته مع متابعة دراسته.

وفاة الجدّ عندما كان فينيسيوس في العاشرة تركت أثراً في نفسه، فقد أطلق لجده وعداً في يومٍ من الأيام بأن يصبح لاعباً مميزاً، وبالفعل صعد السلّم درجة وراء أخرى.

يوم وصل لريال مدريد لعب للفريق الثاني، ثم بدأ مشاركاته مع الفريق الأول. تحمّل الانتقادات، وحسّن مستواه فبات خياراً أساسياً للمدرب زين الدين زيدان، كما أنّ الجماهير تطالب حالياً بالإبقاء عليه وعدم التفريط به في صفقة تبادلية مع باريس سان جيرمان، لجلب كيليان مبابي، حلم الرئيس فلورنتينيو بيريز

التعليقات مغلقة.

الاخبار::
أولمبياد/ مصارعة اغريقية رومانية الجزائري عبد الكريم فرقات يخوض منازلة الاستدراك ممفيس ديباي حريف وهداف... هل وجد برشلونة الرقم 9 المفقود؟ محرز يُسجل ويصنع.. وينال الثناء بلفتته الرائعة مع لاعب شاب سكيكدة الوالي يؤكد رفع حصة الولاية من الأكسجين الطبي خسائر كبيرة والنيران تهزم جهود المصالح المختصة مواطنون يلبون النداء للمساعدة في إخماد النيران بغابات قسنطينة أولاد رحمون في قسنطينة سكان القراح يطالبون بتجهيز قاعة العلاج وتدعيمها بالأخصائيين وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان: الرقمية تعتبر أحد أهم تحديات القطاع حاليا ومستقبلا تم عرضها خلال اجتماع للحكومة ، برئاسة الوزير الأول تحديد خمسة محاور استراتيجية لأداء أفضل للاقتصاد الوطني بخصوص علاقات الأخوة والتضامن التاريخية التي تربط البلدين لعمامرة يستقبل من طرف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التي كانت قد انعقدت يوم 27 جويلية الماضي انضمام الكشافة الإسلامية الى الجمعية العالمية للمرشدات على مستوى مرتفعات الحظيرة الوطنية للشريعة بالبليدة الحماية المدني تتمكن من إخماد 70% من حريق الغابة شعب متضامن لا يهزمه كورونا..؟ !